جمعية مبنية على عمل مؤسسي استثماري و«شراكات تطوير» لخدمة المستفيدين
15 مارس 2014 - 14 جمادى الأول 1435 هـ( 5226 زيارة ) .

أوضحت الرئيسة التنفيذية لجمعية حاضنة الأعمال السعودية (مكين) الأميرة نورة بنت خالد بن عبدالله أن الجمعية تعمل على تقديم خدمات عدة؛ كاحتضان ودعم المشروعات الإبداعية والريادية للأسر، وتقديم الاستشارات الإدارية والتطويرية، وبرامج التوعية والإرشاد، والتدريب والتأهيل، وتقديم الدعم المادي للمشروعات من خلال إنشاء صناديق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة والاستثمار في المشروعات الربحية، مبينة أن (مكين) تستهدف أصحاب الاختراعات والأفكار الإبداعية، وأصحاب المشروعات الصغيرة، والحرفيين والحرفيات.

وقالت في حديث ل"الرياض" إن الجمعية تهدف إلى الارتقاء بمهنة الخدمة الاجتماعية المقدمة في المملكة، من خلال طرح المشروعات الجديدة على ساحة الخدمة الاجتماعية، وإنشاء حاضنات متخصصة لخدمة المبدعين والحرفيين ورائدات الأعمال من السيدات، واستقطاب الخبرات الإدارية المتخصصة محلياً وعالمياً اللازمة للتدريب والتأهيل، وإيجاد منافذ تسويقية محلية وعالمية لتحقيق أهداف الجمعية، وفيما يلي نص الحوار:

الفكرة والحافز

* ما هو الحافز الذي تم على أساسه تأسيس جمعية حاضنات الأعمال السعودية؟ وما الهدف الذي تسعون إليه؟ وما رؤيتكم؟

- الحافز الأساسي الذي وضع الفكرة هو حينما تم اكتشاف أن المرأة السعودية لا تمثل سوى (4%) من سوق العمل في المملكة كان أكبر حافز للبداية في مشروع جمعية حاضنة الأعمال السعودية -مكين-؛ فهي الأولى من نوعها في المملكة بتصريح من وزارة الشؤون الاجتماعية. والمرأة حققت نجاحاً كبيراً في جميع القطاعات في الدولة في مجالات الاستثمار المتاحة أمامها والتي ما زالت محدودة ومتمثلة في المدارس، والمشاغل النسائية، والعقار.. ورغم السماح لها رسمياً بأنشطة إضافية جديدة، إلاّ أن التقدم في هذا الجانب يسير ببطء.

ورغم التطور النوعي أيضاً في نظرة المجتمع لأهمية دور المرأة في عملية التنمية الاقتصادية، إلاّ أن العراقيل ما زالت قائمة، والشاهد على ذلك أنه يتكدس في البنوك السعودية أكثر من 80 مليار ريال أرصدة نسائية معطلة، وهي احصاءات غير رسمية، لا يستثمر منها سوى 30% فقط.. ورؤيتنا هي أن نكون الجهة المفضلة لأصحاب المشروعات الإبداعية في المملكة من خلال العمل على إنجاح المشروعات الإبداعية بدعمها لوجستياً وإدارياً؛ لتحتل موضع قدم لها في السوقين المحلي والعالمي.

أبرز الإنجازات

* ما الأعمال التي تم إنجازها لتطوير البناء المؤسسي للجمعية خلال العام الماضي 2013؟

- تم تعيين رئيس تنفيذي للجمعية، وعدد من الموظفات، إضافة الى شركة محاسبة قانونية، وإعداد الانظمة والإجراءات الخاصة بالجودة والتطوير الاداري، وإنشاء شبكة تواصل ومد جسور التعاون مع القطاعات المختلفة وربطه بموقع الجمعية الالكتروني وبمواقع اجتماعية أخرى Face book\Tweeter\ What's up\ you tube، وإبرام عدد من عقود الشراكات والتعاون مع الجمعية، والقطاعات المختلفة التي تخدم أهداف الجمعية، وتقديم خدمات التدريب للإدارة العليا بالتعاون مع كل من مؤسسة الملك خالد الخيرية وبرنامج إكسل موبيل/ وبرنامج بادر (الشبكة السعودية لحاضنات الاعمال) والبنك الدولي، بالإضافة الى إنشاء صالون الاستثمار المباشر لمشروعات الجمعية، والمشاركة في عدد من الفعاليات والأنشطة على مستوى المملكة، وشراكة الجمعية في برامج تدريبية وتطويرية لتنمية المواهب مع جهات خارجية (الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، الملحقية الثقافية البريطانية، الملحقية الثقافية الامريكية، جمعية النهضة). واعتماد خطة التدريب لمدة أربع سنوات وإعداد اجراءات الجودة لها، وتنفيذ آلية زيادة شبكة العضويات للجمعية، وإعداد عدد من الدراسات والبحوث وأوراق العمل التي تخدم أهداف الجمعية بالتعاون مع جهات ذات التخصص، وتطوير آلية تنمية الموارد المالية للجمعية، والبدء بتنفيذ الخطة الإعلامية، وإنشاء شبكة المتطوعين والتي تضم 100 متطوع ومتطوعة.

شراكات وتعاون

* خلال العام الماضي 2013... هل أتمت الجمعية شراكات وتعاون مع مؤسسة حكومية او خاصة؟

- نعم.. لقد أنجزت الجمعية نشاطات عدة خلال عامها الاول، حيث تم عقد شراكات وتعاون مع كل من: مجلس الشورى، ومجموعة راز، وجامعة الملك سعود، وجامعة الفيصل، وصندوق المئوية، وإنتل كوربوريشن، وفندق لوذان، ومركز دور لسيدات الاعمال، ومؤسسة الأمير سعود بن فهد الخيرية ممثلاً ب"ديم المناهل"، صندوق الأميرة مضاوي بنت مساعد لتنمية المرأة، والبنك السعودي للتسليف والادخار، وشركة العلاقات الفريدة، وشركة ديجوري لتنظيم المؤتمرات والمعارض، ومؤسسة أثر لخدمة المسؤولية الاجتماعية، وموقع منتجون ضمن برنامج الجمعية للاستفادة من مواقع التجارة الإلكترونية للتسويق لمنتجات المشروعات المحتضنة، وموقع عربيون ضمن برنامج الجمعية للإفادة من مواقع التجارة الإلكترونية للتسويق لمنتجات المشروعات المحتضنة، والإلكترونية للتسويق لمنتجات المشروعات المحتضنة، واحتضان استراتيجي مشترك في فعالية أنت الملكة. وحملة (إجرائي) على مستوى المملكة في عامها الثاني كراعٍ استشاري- وراعٍ حاضن لمكتب حواء للتعقيب النسائي يصاحب فكرة الحملة، واحتضان بصفة الشراكة الإستراتيجية لفعالية لقاء الخميس الخليجي (البحرين)، والاتفاق مع مركز استشارات (مركز حلول الشرق) لوضع إجراءات الجودة، وتعاون مشترك بين الجمعية والملحقية الثقافية البريطانية للعام الثاني، وتعاون مشترك مع لجنة المرأة والطفل للعام الثاني، وتعاون مشترك مع مجلس الغرف السعودية للعام الثاني، وتعاون مشترك مع الغرفة التجارية والصناعية بالرياض (مركز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة) للعام الثاني، وتعاون مشترك مع جمعية بنيان للعام الثاني من خلال تفعيل برامج مشتركة، وجمعيتي كفاف وصوت، ومؤسسة راءات في فعالية كمل.

* هل هناك نشاطات وفعاليات شاركت فيها أو اقامتها الجمعية؟

- بالفعل شاركت الجمعية في ملتقى المسؤولية الاجتماعية الثاني الذي أقامته وزارة الشؤون الاجتماعية في الرياض، ومنتدى فرص الأعمال السعودي ونظمته وزارة التجارة في العاصمة الفرنسية باريس، وفعالية عطاء الخير التي رعتها حرم خادم الحرمين الشريفين الأميرة حصة الشعلان في الرياض، واليوم العالمي للمرأة الذي اقامته جامعة الفيصل في الرياض، وتنظيم حلقة النقاش الثانية لدراسة (تنمية دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني) خلال منتدى الرياض الاقتصادي، بالإضافة الى حفل تكريم عبدالرحمن الجريسي.

فكرة الحاضنات

* ما هي فكرة الحاضنات؟ وكيف بدأت في العالم وفي المنطقة؟

- تعود فكرة الحاضنات إلى بداية الخمسينيات بعد خروج الولايات المتحدة الأمريكية من الحرب العالمية الثانية وازدياد الكساد والبطالة وتعطل المصانع الكبيرة التقليدية، وبالتالي ظهرت الحاضنة الأولى سنة 1956، ومع بداية الثمانينات انتشرت فكرة الحاضنات في أوروبا الغربية ودول شرق آسيا، وتعددت المسميات وفقا لكل دولة حتى وصل عدد الحاضنات حالياً إلى نحو 5 الآف حاضنة. وظهرت فكرة الحاضنات في الدول العربية في منتصف التسعينيات بمساعدة الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.

* هل هناك دعم للحاضنة؟

- نعم، هناك صناديق داعمة للحاضنة تهدف إلى توفير التمويل اللازم لمشروعات الحاضنة، وتنقسم هذه الصناديق إلى: صندوق دعم حاضنة ريادة الأعمال، ودعم الحاضنة البيئية ودعم حاضنة الحرف، ودعم حاضنة ريادة الاعمال، ودعم حاضنة تطوير الاحياء.

مشروعات مستهدفة

* وماذا عن المشروعات التي تعمل عليها الجمعية وتستهدفها؟

- الجمعية لها استرتيجية وخطط أعمال عديدة فهي تستهدف بعض المشروعات للعمل عليها، منها: حاضنة البحوث والدراسات التي تتلخص في إعداد ونشر بحوث نظرية وتطبيقية ودوريات متخصصة تهدف إلى تحقيق الآتي: تطوير معايير متخصصة في مختلف القطاعات الإنتاجية، وتطوير معايير متخصصة لرفع كفاءة الأداء ومستوى الجودة، وإجراء دراسات التسويق، هذا بالإضافة إلى حاضنة ريادة الأعمال التي تهدف إلى تبني ودعم الأفكار والمشروعات الإبداعية الصغيرة وإيجاد موقع قدم لها في السوق المحلي والعالمي، وتنقسم إلى: مشروعات إبداعية جديدة، ودعم الاختراعات السعودية الواعدة وتحويلها إلى مشاريع قائمة، وكذلك الحرف البيئية التي تهدف إلى تبني ودعم المشروعات الخاصة بالبيئة وإعادة التدوير، وحاضنة الحرف التي تهدف إلى المحافظة على الحرف القديمة وتطوير الحرف الجديدة والوصول بها إلى مستوى منافس في السوق، إضافة إلى تعزيز الموارد المالية للجمعية، وتنقسم إلى: حرف فردية وتهدف إلى تطوير وتدريب الحرفيين والحرفيات من خلال الاحتكاك بالخبرات العالمية بالتدريب وحضور المعارض العالمية، وتشمل هذه الحرف المجالات الفنية مثل نحت- رسم – تصوير...الخ. وكذلك صناعات قائمة على حرف كورش صناعات العطور والمخلطات وغيرها.
مجلس إدارة «جمعية مكين»

يتكون مجلس إدارة "جمعية مكين" من: سمو الأميرة الجوهرة بنت فهد آل سعود رئيس مجلس الإدارة، الجوهرة بنت عبدالرحمن العساف نائب رئيس مجلس الإدارة، نوف القحطاني أمين الصندوق، لنا الصالح، الدكتور إبراهيم الزبن رئيس حاضنة الدراسات والبحوث، الأميرة سارة بنت سعد السديري، الأميرة منيرة بنت عبدالرحمن العساف، والدكتورة منيرة العكاس، والأستاذة نورة التويجري.