لجنة وحيدة لتزويج معاقي البلاد.. تطوعية وتعاني التجاهل
24 يونيو 2010 - 12 رجب 1431 هـ( 6499 زيارة ) .

كيف يتزوج المعاق؟ وكيف يتعرف على شريكة حياته؟ ومن الذي يساعده في الحصول عليها؟ هل ثمة جهة في البلاد معنية بهذه القضية؟
مثل هذه الاسئلة وغيرها حملتها القبس الى المنسقة العامة لمبرة البر الخيرية مديرة لجنة البيت السعيد التي كشفت ل‍ القبس ان لجنة زواج المعاقين ولدت سنة 2007 من رحم مبرة البر الخيرية التي يرأسها د. احمد عبدالعزيز المزيني، وانبثقت من لجنة «البيت السعيد» وهي لجنة قديمة عمرها 15 سنة، وتهتم بزواج غير المعاقين، اما لجنة المعاقين فهي حديثة وتستقبل جميع الاعاقات، وحتى غير المعاقين ما عدا الاعاقات الذهنية الشديدة والحالات السريرية. وكشفت الشمري خلال اللقاء بأن الهدف من اللجنة هو حرية تقرير المصير بالنسبة إلى المعاقين لاختيار الزوجة المناسبة بدون ضغط من الاهل، لان معظم العوائل تنظر الى ابنائها المعاقين نظرة سلبية كأنهم غير قادرين على تكوين اسرة والزواج، وبالتالي تقرر عنهم سلفا عدم قدرته على الزواج وهذا خطأ، ونحن في اللجنة نعمل على تصحيح هذا المعتقد الخاطئ لدى البعض وللاسف، فان اغلب هذه الاسباب تكون مادية.
وتطرقت الشمري الى دور اللجنة من توعية اولياء الامور والاهل وتقديم الارشاد لهم الى اعطاء المعاق فرصة، وعدم احباطه، خصوصا اذا كانت تتوافر فيه شروط معينة كأن يكون خاليا من الامراض الوراثية، وقادرا على الزواج وادارة حياته الزوجية، ولديه دخل مستقر وثابت ليكون قادرا على تكوين اسرة، وكذلك بالنسبة إلى الفتاة فيكون لديها نية مخلصة وجادة وقادرة على الزواج.
وفيما يلي التفاصيل:

ما شروط المتقدم للزواج في لجنة المعاقين؟
ــــ نحن نستقبل جميع الجنسيات وجميع الأعمار، وهناك ثلاثة شروط مهمة يجب توافرها حتى نستقبل الطلب ويكون صاحبه مؤهلا لإيجاد شريكة حياته فيجب على من ينوي الزواج أن يكون قادرا عليه وعلى إدارة الحياة الزوجية ليكون مؤهلا في البداية، وهذا مبدأ عام يجب توافره في أي إنسان مقبل على هذا الارتباط الذي قدسه الله بميثاق غليظ.
وأول هذه الشروط أن يحضر الشخص بنفسه سواء من الرجال أو النساء لتقديم الطلب ولا يجوز أن ينوب عنه أحد حتى استطيع رؤيته وأعرف نوع إعاقته ومدى قدرته على الزواج وأطابق اعاقته مع التقرير الطبي الذي يساعدني كثيرا حتى نخلي مسؤوليتنا أمام الطرف الآخر.
وكذلك يجب أن يصطحب معه تقريرا طبيا حديثا باللغة العربية من المستشفى يبين حالته واعاقته، ويجب أن يكون خاليا من الأمراض والإعاقات الوراثية، وأخيرا أن يكون لديه دخل ثابت ومستقر حتى يستطيع فتح بيت، وإذا لم تتوافر هذه الشروط لا نلتفت إلى الطلب.

حالة بحث
وما الخطوة التالية بعد قبول الطلب؟

ــــ بعد تعبئة طلب الزواج ووضع الشروط التي يرغب كل طرف في توافرها في شريك حياته، ومن ثم أقوم بترشيح تلك الطلبات يدويا وآليا وأعرضها على كلا الطرفين فان لاقت قبولا أقوم بعمل مقابلة شرعية لكي يتسنى للطرفين التعرف عن قرب، وبشكل أوضح، وهنا يتضح الكثير من الأمور، وعند توافق الطرفين تتم بعدها الخطبة الرسمية بينهما في بيت أهل الفتاة.
وفي هذا السياق، أحب ان أقول لكل من تقدم بطلب زواج أن «يوسع صدره ويصبر علينا»، لأن عملية البحث تستغرق وقتا طويلا وأحيانا يحدث في اليوم نفسه أن أرشح الطلبات وتتم الرؤية الشرعية باليوم نفسه وأحيانا تستغرق العملية أشهر، وهنا قد يظن الناس اننا نسيناهم او اهملناهم، ولكن السبب يعود لعدم عثورنا على الشخص المناسب بالنسبة لمقدم الطلب وشروطه، لذلك اقدم النصيحة للطرفين بأن يكونا بسيطين ولا يغاليان في الشروط والطلبات لان الزواج «اخذ وعطا»، وفيه بعض التنازل لكن ليس بالاساسيات، لذا اقول لهما «طولا بالكما».

ملح الزواج
وهل ينتهي دوركم بمجرد ايجاد الشريك المناسب؟

ــ لا ابدا فدور اللجنة لا يقف عند توفيق رأسين في الحلال، وانما يتعدى الى ما بعد الزواج حيث اننا نقدم الاستشارات والنصح والارشاد بعد الزواج وبالمجان حول كيفية تدارك الاخطاء وتحويلها الى «ملح» الحياة الزوجية ومكاتبنا مفتوحة للجميع.

كل الفئات
وما الحالات او الاعاقات التي تستقبلونها؟

ــ نحن نستقبل جميع الاعاقات الحركية والسمعية والبصرية والذهنية البسيطة وبطيئي التعلم وغيرها ما عدا الاعاقات الحركية السريرية او الذهنية الشديدة، ويستقبل حتى الاعاقات الوراثية ولكن يجب ان يكون الطرف الآخر على علم بذلك.

توعية
وهل لديكم دورة او ندوة توعوية للمقبلين على الزواج؟

ــ كانت هناك فكرة لاقامة ندوة تعارف ولكننا لمسنا وجود تخوف ورهبة من الاقدام على مثل تلك الندوات، لذلك فاننا مع كل طلب للزواج سواء كان لرجل او لامرأة حيث نأخذ الطلب ونوضح لصاحبه مفاهيم الزواج الناجح وكيفية اختيار الزوج او الزوجة ونرشده للطريق السليم، وان الزواج حب وتضحية وعطاء ومسؤولية وصبر وتحمل وان تكون لك امورك الخاصة وليس كله مفروشا بألوان الورود.

عدد الطلبات
ما اكثر الاعاقات اقبالا وكم اعداد المتقدمين عندكم؟

ــ تجاوزت اعداد طلبات المتقدمين للزواج في لجنة زواج المعاقين 100 طلب من شباب وبنات وتم تزويج اكثر من 15 في المائة منهم وبمعدل حالة أو اثنتين في الشهر والحالات التي تمت من معاقين لمعاقين ومعاقين لغير معاقين، والعكس ومن جميع الجنسيات. فمثلا تم تزويج رجل غير معاق ببنت من الصم، وأيضا تزويج بنت غير معاقة برجل معاق لديه بتر في الساق ولله الحمد الأمور في تقدم وعلى خير ما يرام بتوفيق من الله.

عقبات
هل هناك عقبات ومشاكل تواجهكم؟

ــــ نحن نعتبر لجنة حديثة الانشاء لذلك لا توجد مشاكل حقيقية، لكن هناك قصور اعلامي تجاهنا لتعريف الجمهور باللجنة، فنحن نتمنى أن يسلط الضوء علينا حتى يتسنى للمعاقين الاستفادة من الفرص المتاحة أمامهم لأننا مظلومون اعلاميا.
وكذلك من أهم المشاكل التي تواجهنا هي كثرة الالحاح من بعض المتقدمين على ايجاد الطرف الآخر وبسرعة، وهذا يسبب ضغطا شديدا لكن هذا عملي وأنا أحبه والمشكلة أن الشخص الذي يلح بالطلب يظن أنني اهملت طلبه، ولكن السر يكمن في عدم ايجاد الشخص المناسب، أو لم يقبل به الطرف الآخر لشدة اعاقته أو لشروط معينة في الطلب، فمثلا الفتاة تقبل بالرجل، لكن الرجل لا يقبل، والعكس أيضا أن يقبل الرجل بالفتاة لكن الفتاة ترفض لذلك تطول المدة هنا لايجاد الشريك المناسب.
وهناك أيضا عقبات تواجه المعاقين الراغبين في الزواج بسبب الاهل واعتراضاتهم مما يثبط ويحبط من اعداد المعاقين المتقدمين لذلك نلاحظ أن الطلب ضعيف رغم تلمسنا لحماسة الشباب ورغبة البنات في الزواج عند احتكاكنا مباشرة معهم في اللقاءات والندوات والمناسبات المختلفة لكن تخوف الأهل من هذه الخطوة يقف عثرة أمام المعاقين.

طموحات
وماذا عن طموحاتكم وخططكم المستقبلية؟

ــــ أتمنى رعاية حكومية تحتضن المعاقين بشكل أكبر عبر توفير مبان خدمية لهم، وايجاد هيكل متخصص للمعاقين والعمل على توفير احتياجاتهم كأن يكون هناك لجنة ايجاد وظائف للمعاقين غير القادرين على العمل في الجهات الحكومية، ولجنة للاستشارات الاسرية والنفسية، ولجنة زواج ولجنة للرعاية السكنية والتعليمية وغيرها من الأمور التي تهم المعاقين ومن خلال تنظيم عالمي ويحوي خبرات واختصاصات مختلفة لأننا هنا في المبرة نعتمد على التبرعات وأنا اعمل هنا تطوعا بلا مقابل.

نصائح
ما الكلمة التي توجهينها للمقبلين على الزواج؟

ــــ أقول لابنائي وبناتي الراغبين بالزواج أن يتفاءلوا بالحياة، وأن الزواج ليس كله «وناسة» فهو مسؤولية وملحمة كفاح وصبر. وهنا تكمن حلاوته لأنك ترى ثمرة جهدك نصب عينيك وتجد من يساندك في الليالي المظلمة ووقت الضيق وعند اشتداد طوق الدنيا عليك، فالمتزوج يجب أن يعطي أكثر من أن يأخذ فعندما يعطي الاثنان من جهدهما فإن الأمور تسير على ما يرام ولا تغرق السفينة في وجه اعتى الأمواج، وكذلك انصح كل من تزوج حديثا بألا يتشاءم اذا واجهته مشاكل زوجية لانها أمور لابد منها وهذه الفترة الانتقالية مؤقتة وأثبتت الدراسات العلمية أنها تتراوح ما بين 6 اشهر إلى سنة وعند تجاوزها ستتحسن الأمور وتصبح من أنجح العلاقات الزوجية لذا فالتحلي بالحكمة والصبر ضروري جدا.

طلبات غريبة
قالت الشمري: جاءتني ذات مرة امرأة معاقة مع زوجها تطلب استمارة زواج لزوجها! وعندها، طلبت من الزوج ان يتركني معها حتى افهم الموضوع، وعند جلوسي معها تبين ان زوجها يرغب في انجاب ولدين، وهي لا تستطيع تحمل ذلك، لكونها حملت وولدت طفلا ولا تريد تكرار تلك التجربة، فرأت ان تزوجه باخرى لتحقيق رغبته! لكني اوضحت لها ان هناك «ويل جير» تستطيعين الجلوس عليه واستعماله طيلة فترة الحمل، ولا داعي للمشي على قدميك في تنقلاك، كونه يمثل اجهادا عليك، ناهيك عن اخذ اجازة في حالة ما لم تستطيعي ان توفقي بين العمل والحمل.. وفي النهاية اقتنعت وأيدت الفكرة وبينت لها خصوصا ان حل الانجاب بالزواج باخرى له عواقب قد تكون اكثر ثمنا وكلفتها اعلى عليها وعلى اسرتها، خصوصا ان لديها ولداً!

حالة سريرية
أشارت الشمري الى ان احدى الحالات التي تقدمت للجنة كانت حالة سريرية لشخص اعاقته شديدة وصعبة ولا يقدر الا على الكلام فقط، وكان احد اقربائه قد كتب الطلب نيابة عنه، لكنني استقبلته حتى لا يتضايق نفسيا.

تزوج اثنتين.. ويرغب في الثالثة!
كشفت الشمري عن انها رفضت طلب احد المتقدمين للزواج بعدما بين انه متزوج من اثنتين، ورزق بـ 12 ولدا ويرغب في الزواج للمرة الثالثة! قائلة له بابتسامة «الحمد لله، رزقك الله اولادا من زوجتين، فاذهب لتربيهم».

عنوان لجنة زواج المعاقين
- الشويخ الشمالي، قطعة 7، شارع 71، قسيمة 28، خلف قصر السلام وقرب وزارة النفط وشاطئ الشويخ.
- هواتف: 24817606 - 24832772 - 24810057
الموقع الإلكتروني: www.mabara-kw.com