مدير “تسليف المدينة”: 10 آلاف متقدم لقروض الزواج بقائمة الانتظار.. والبنك خالٍ من السيولة
23 مايو 2010 - 9 جمادى الثاني 1431 هـ( 1827 زيارة ) .

أرجع مدير بنك التسليف والإدخار بالمدينة المنورة عايش عمير الصاعدي، سبب تأخير صرف قروض مساعدات الزواج والترميم والمشاريع المهنية وسيارات الأجرة والنقل المدرسي لعدم وجود سيولة بالبنك، مشيرا أنه حاليا يتم دفع القرض للمتقدم عن طريق دخل البنك بعد التحصيل، مؤكدا أن قائمة الإنتظار لقروض الزواج وصلت لأكثر من 10 آلاف متقدم. جاء ذلك في هذا الحوار أدلى به الصاعدي لـ “المدينة” فإلى نصه:

# تكثر في العطلة الصيفية مناسبات الزواج ومازال هناك الكثير من الشباب المتقدمين ينتظرون لأكثر من سنة لماذا ؟
- نعم هناك قوائم للانتظار للمتقدمين بطلب قرض الزواج ولكن البنك لا توجد به سيولة ونحن نحصل من المقترضين ممن يسددون شهريا والذي يحصل يدفع لشخص أخر وهذا ما جعل قوائم الانتظار تصل لأكثر من عشرة آلاف متقدم .

# هناك دعم كبير لبنك التسليف والإدخار أمر به خادم الحرمين الشريفين وصل لـ 10 مليارات، ومازال هناك انتظار كيف تعلقون على ذلك ؟
- خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله يتلمس دائما احتياجات المواطنين، وهذه واحدة من مكارمه، ومبلغ العشرة مليار ليس لبنك تسليف المدينة المنورة فقط وإنما لجميع فروعة بالمملكة، وكثير من المراجعين سمعنا منهم عبارة المكرمة الملكية بزيادة دعم بنك التسليف ويعتقد الناس أن هذا الدعم للمدينة فقط، فنحن لنا نسبة معينة وحسب قوائم الإنتظار تم دعم فرع المدينة، وتم تسليم المستفيدين وجار تحصيل المبالغ منهم.

# ما هي المشاريع التي يدعمها بنك تسليف المدينة؟
- هناك مشروع صندوق المئوية ومشروع مركز المنشآت ومشروع مان ديفان، وكذلك مشروع خادم الحرمين الشريفين لسيارات الأجرة، ومشروع حافلة نقل مدرسي ، بالإضافة لقروض الزواج وقروض الترميم وقرض الأسرة .

# لماذا لم يشهد بنك التسليف إزدحاما من قبل المراجعين في هذه الأيام ؟
- الزحام السابق الذي كان يشتكي منه المراجعون كان وقتيا بعد أن صدرت التعليمات الجديدة بالسماح لمن دخله الشهري 7 آلاف ريال يحق له الاقتراض من بنك التسليف، إذ كان في السابق لا يقترض من البنك إلا من يكون دخلة خمسة آلاف ريال، وهذه المرونة في النظام الجديد هي التي جعلت بنوك التسليف في المملكة ومنها المدينة المنورة تزدحم، ولكن الآن كما ترى مراجعين قلة ومعاملتهم في دقائق تنجز .

# هناك من يطالب بفتح فروع في بعض محافظات المدينة المنورة الكبيرة ومنها خيبر والعلا فهل هناك نية بفتح فروع أخرى للبنك؟
- نتمنى ذلك لكي لا يشق على ساكني المحافظات مراجعة فرع المدينة ويقتصر بنك التسليف في المدينة على أهالها .

# ما هي آلية تحصيل القسط الشهري من المقترضين ؟
- عند تحديد شهر السداد للمقترض هناك طرق عديدة يستطيع المقترض أن يسدد القسط الشهري، ومنها البنوك وكذلك على شبكة الإنترنت وبالهاتف المصرفي وأيضا بالحضور لفرع البنك .

# هل تم إلغاء شرط الكفيل للمقترض من بنك التسليف بالمدينة؟
- ليس إلغاء نهائي ولكن هناك آلية معينة، فمثلا مقترض موظف متى ما أحضر خطاب من عملة بالموافقة بإستقطاع القسط الشهري لا نطلب منه كفيل ونكتفي بعمله، ولكن هناك من يتقدمون للبنك وليس لهم وظائف أو أنهم متقاعدين هنا لا بد من كفيل ويجب أن يكون الكفيل موظف أيضا .

# ما هو كم القروض التي صرفت للمشاريع المهنية ؟
- وصلت حتى هذه اللحظة 321 مشروع بمبلغ إجمالي 42,006,761 ريال وهي مشاريع البنك 95 مشروعا بمبلغ 7,678,000 ريال، ومشاريع صندوق المئوية 59 مشروع بمبلغ 11,449,000 ريال، ومشاريع مركز المنشآت الصغيرة 134 بملغ 19,959,190 ريال، مشاريع مان ديفان 33 مشروعا بمبلغ 2,920,571 ريالا.

# كم بلغت قروض سيارات الأجرة والنقل المدرسي ؟
- وصل عدد مشاريع سيارات الأجرة التي دعمها بنك التسليف بالمدينة المنورة 597 مشروعا بمبلغ 42,463,462 ريالا ومشروع النقل المدرسي 17 مشروعا بمبلغ 1,360,000 ريال أي أن المجموع 614 مشروعا بإجمالي 43,823,462 ريالا.

# نود التعرف على حجم قروض الزواج والترميم وقروض والأسرة ؟
- قروض الزواج وصلت إلى 44478 قرض بمبلغ 991,869,600 ريال، وقروض الترميم وصلت لعدد 18629 بمبلغ 1,360,000 ريال، وقرض الأسرة 28221 بمبلغ 711,636,500 ريال، وأصبح إجمالي ما دفع لهذه القروض 2,047,454,400 ريال.

# أشيع أن هناك محسوبية في عملية الاقتراض ما صحة ذلك؟
- مشكلة البعض من المراجعين للبنك أنهم يخلطون بين مشروع وآخر، فمثلا المتقدمين لقروض الزواج يصل عددهم لأكثر من 20 ألف متقدم، والمتقدمين للقروض المهنية عددهم لايصل مائة شخص، والمتقدمين لمشروع سيارات الأجرة وحافلة النقل المدرسي 17 شخصا، وتصور أن قروض المشاريع سابقة الذكر خلال ثلاث أشهر يستلمونها، وكذلك قروض سيارات الأجرة خلال شهرين، وبدون قائمة إنتظار، ولكن قروض الزواج تتأخر وقد تصل لسنوات لقوائم الانتظار كبيرة، والذي يستلم القرض لأي مشروع خلاف الزواج يحدث ضجة للآخرين ممن هم منتظرين للزواج وذلك أساس المشكلة.