أمين الوقف: خلاف “أملاك العين” لدى هيئة الخبراء ومشروع لتوزيع مياه الشرب على 6500 أسرة محتاجة
19 مايو 2010 - 5 جمادى الثاني 1431 هـ( 827 زيارة ) .

أكد الأمين العام لوقف الملك عبدالعزيز للعين العزيزية المهندس محمد عبدالله بافرحان أن ملف الخلاف مع الأمانة بشأن عرض مساحات أنبوب العين يُدرس حاليًا لدى هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، ومن المتوقع إحالته إلى المقام السامي للبت فيه، مبينا أن وثيقة الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- حددت مساحات الوقف من كيلو 6 حتى منابع العيون في منطقة الجموم بمساحة 65 كيلو مترا مربعا، بينما تم تحديد الأراضي التي تقع إلى الشمال والجنوب بأنها جميع الأراضي دون تحديد بُعد معين والاختلاف هنا بين مجلس نظارة العين والمصالح الأخرى.
وكشف في حوار أجرته “المدينة” معه عن مشروع لتوزيع وإيصال عبوات مياه الشرب النقية إلى منازل 6500 عائلة محتاجة بمدينة جدة سيتم البدء فيه خلال شهر شوال المقبل، وسيستمر التوزيع دون انقطاع من خلال المستودع الخيري بجدة.


دعم رفيع للعين العزيزية
* أمر خادم الحرمين الشريفين بسرعة تنفيذ قرار مجلس الوزراء حول تحديد أراضي وقف العين العزيزية لضمان منع التعدي عليها وتنمية إيراداتها ومراقبة تحصيلها من قبل جهة مستقلة، وتأكيد إيقاف بيع أراضيها، ماذا يعني بالنسبة لكم؟

** هو بكل تأكيد بمكانة دعم من المقام السامي للعين العزيزية، وسيكون له دوره في إنهاء كل ما عليها من إشكالات مع الغير حول هذه الأراضي، وسيكون الدعم باتجاه استراتيجية معينة في الوقف بأن نقوم بتحديد الأراضي ومن ثم استثمارها.

الخلاف مع الأمانة
* أين وصل خلافكم مع الأمانة بشأن عرض مساحات أنبوب العين؟

** الموضوع برمته يدرس في هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، ومن المتوقع أن تتم إحالته إلى المقام السامي للبت فيه، فنحن لا نسبق الحدث، وهيئة الخبراء تعمل وفق آلية معينة، وستقوم بتحديد الأراضي والعمق لوقف العين العزيزية، لوضع حد للخلاف القائم بين إدارة وقف العين العزيزية وأمانة جدة والجهات ذات المصالح المتداخلة، والملك عبدالعزيز -يرحمه الله- حدد في الوثيقة مساحات الوقف من كيلو 6 حتى منابع العيون في منطقة الجموم بمساحة 65 كيلو مترا مربعا، بينما تم تحديد الأراضي التي تقع إلى الشمال والجنوب بأنها جميع الأراضي دون تحديد بعد معين، والاختلاف هنا بين مجلس نظارة العين والمصالح الأخرى.

استحكامات لمواطنين
* كم عدد القضايا العالقة بينكم وجهات أخرى؟

** ليس لدينا قضايا، ولكن لدينا استحكامات لمواطنين بناء على الأمر 376 على أن يتم تحديد ومسح الأراضي التي تدخل في حدود الوقف وتوضيح ما يوجد عليها من أبنية ومنشآت، والقرار الذي صدر فيما بعد بشأن تنظيم الوقف برقم 276، وبعد ذلك شكلت لجان من عدة وزارات لتحديد الأراضي التي تدخل في حدود الوقف، و ما يوجد عليها من أبنية ومنشآت، مبينا أن اللجنة رفعت مرئياتها إلى وزارة العدل وإلى هيئة الخبراء بمجلس الوزراء ليتم الرفع إلى المقام السامي للبت فيه.

8500 طلب استحكام
* وكم عدد هذه الاستحكامات؟

* يوجد 8500 طلب استحكام لبعض الأراضي للمواطنين في مسار الخط من الشمال إلى الجنوب، وإدارة العين العزيزية وافقت عليها، وقرار المقام السامي يؤكد وقف أملاك العين العزيزية، ، ويوجد 600 متر محددة، وما زاد تحدده المحكمة، ويتم دفع القيمة الزائدة إلى وقف العين، ونحن في انتظار صدور قرار المقام السامي.

الاختلاف على العمق
* كيف ستتعاملون مع الأراضي المعتدى عليها بعد الدعم الملكي الأسبوع الماضي؟

** بالنسبة للأرض المعتدى عليها، فنحن نعتبر أن جميع الأراضي شمالًا وجنوبًا هي لوقف العين العزيزية، ولم يحدد لها عمق، وإنما هناك اجتهادات من بعض الوزارات على أن يكون بمساحة كيلو أو كيلو مترين، ونحن ننتظر قرار المقام السامي لتحديد العمق.

خطة استراتيجية للاستثمار
* هل لدى إدارة العين العزيزية أية استثمارات؟

** نعم لدى العين خطة استراتيجية للاستثمار وأبرزها توفير المياه لمدينة جدة، وتم بدء تطبيق خطة لتوزيع مليون قارورة ماء في المساجد، ومليون للحجاج في مطار الملك عبدالعزيز بجدة العام الماضي، وسيتم خلال العام الحالي توزيع مليوني قارورة في شهر رمضان المبارك، كما تم توفير مياه شرب للمقابر.

إيصال المياه للمحتاجين
* وهل هناك مشروعات أخرى أكبر مما ذكر؟

** نعم، يوجد مشروع لتوزيع وإيصال عبوات مياه الشرب النقية إلى منازل 6500 عائلة محتاجة بمدينة جدة سيبدأ تنفيذه في شهر شوال المقبل، وسيستمر التوزيع دون انقطاع، ، كما توجد مشروعات ستعرض على المجلس في القريب العاجل، وتم حصر الأراضي وإخراج كروكي رسمي ودراسة الجدوى الاقتصادية، وهي أراضٍ متفرقة بمساحات مختلفة في مدينة حجاج البحر ومدينة الحجاج بالمطار القديم وكيلو 14 وموقع في شارع المكرونة، وجميعها لا تتعدى 14 قطعة أرض داخل مدينة جدة. والاستثمار المقترح مبدئيا مقدم إلى مكاتب استشارية، للأخذ بأنسب الحلول، ومن المتوقع أن يشمل عقارات إيجار ومساكن أو مراكز تجارية.