د.الدميجي :جمعية تحفيظ القرآن بالخرمة تشرف على 130 حلقة وتخرج منها 90 خاتمًا وخاتمة
30 مارس 2010 - 14 ربيع الثاني 1431 هـ( 537 زيارة ) .

 جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الخرمة من الجمعيات التي تميزت بتزايد عدد المقبلين على حلقاتها من الذكور والإناث ويعود ذلك بعد توفيق الله إلى جهود العاملين فيها وقد أثمر ذلك عن تخرج عدد كبير من الخاتمين والخاتمات لكتاب الله ولمعرفة المزيد عن الجهود والنشاطات للجمعية كان لنا هذا اللقاء مع الشيخ الدكتور صالح بن محمد الدميجي مدير عام الجمعية والمسؤول المالي .في البداية أعرب الشيخ الدميجي عن شكره وتقديره للداعمين للجمعية وللعاملين فيها وشكر الدور الإعلامي لجريدة الرياض وتغطيتها لأنشطة جمعيات تحفيظ القرآن بعدها وجَّهنا له هذه الأسئلة :

* كم عدد حلقات الجمعية وهل هي في توسع متزايد أم لا ؟
- بلغ عدد الحلقات ( للبنين والبنات) ما يزيد على ( 130 ) حلقة وهي بحمدلله في ازدياد مستمر بحسب توفر الإمكانات البشرية والمادية .
كما يتبع الجمعية بحمد الله (14) مركزاً نسائياً لتعليم القرآن الكريم تشهد إقبالاً واسعاً من النساء بمختلف الأعمار .

* كم عدد حفاظ كتاب الله في محافظة الخرمة إثر جهود الجمعية ؟
- بلغ عدد الحافظين والحافظات لكامل كتاب الله ما يربو على (90 ) خاتماً وخاتمة.

* ما هي آلية العمل للعاملين داخل الجمعية ؟
- الجمعية تندرج في منظومة الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة وتمارس نشاطها بموجب التصريح الوزاري رقم ( 2/8 ) ولها مجلس إدارة معتمد بقرار معالي وزير الشؤون الإسلامية مكون من سبعة أعضاء برئاسة فضيلة الشيخ : د . عبدالله بن عمر الدميجي وتمارس مهامها وفق لوائح تنظيمية للجوانب الإدارية والمالية والتعليمية ، وتخضع هذه اللوائح للمراجعة والتطوير بصفة مستمرة .

* كيف ترون الدعم المادي من داخل المحافظة وخارجها؟
- الجمعية جمعية خيرية تعتمد على تبرعات المحسنين وعلى رأسهم ولاة أمر هذه البلاد المباركة وعدد من الموسرين والباذلين من داخل المحافظة وخارجها ، نسأل الله أن يتقبل منهم ونشكرهم على تواصل دعمهم ومساندتهم حيث إنهم بهذا الدعم مشاركون في الخيرية التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ).

* هل هناك جدول معين للحلقات والمعلمين والمشرفين والإداريين ؟
- نعم هناك خطة عمل وضوابط لفتح الحلقات وتوزيعها بين مساجد المحافظة وفق اعتبارات تراعي شمولية نشاطها ويعاد النظر في ذلك بداية كل عام ، معتذرين للكثير من الإخوة الذين لم نتمكن من تحقيق طلباتهم المتكررة بفتح حلقات في بعض المساجد لنقص الكوادر البشرية المناسبة مع سعي الجمعية لمعالجة هذه المشكلة .

* هل يوجد متطوعون يعملون لخدمة كتاب الله ؟
- في الحقيقة أنا أعتبر جميع العاملين في الجمعية تعليمياً وإدارياً هم من المتطوعين حتى وإن صرفت لهم مكافآت ورواتب لا تتناسب مع الجهد والوقت المبذول منهم وأسأل الله أن يتولى جزاءهم وثوابهم .

* عدد الطلاب في الحلقات بنين وبنات ؟
- بتوفيق من الله يبلغ عدد الطلاب والطالبات ما يقارب ( 2000) طالب وطالبة وأما المعلمون والمعلمات فبلغ عددهم ( 102 ) معلم ومعلمة .

* هل شملت الجمعية المراكز والهجر والقرى التابعة لها ؟
- نعم فقد نفذ نشاط الجمعية ليشمل العديد من المراكز والقرى والهجر مثل ( الغريف – الدغمية – جبار – حوقان – أم راكة – السلمية – ظليم ) ونطمح في المزيد من التوسع مستقبلاً بإذن الله .

* ما هو دور الجمعية في خدمة المجتمع ؟
- رسالة الجمعية الرئيسية هي تعليم كتاب الله وقد حرصت الجمعية على شموليته لجميع فئات المجتمع فهناك نشاط موجه لعدد من الفئات التي يتعذر عليهم الانتظام في الحلقات الاعتيادية مثل كبار السن ، والموظفين ، ومعلمي ومعلمات التعليم العام ، كما أن للجمعية عناية بالأميات من خلال المراكز المنتشرة في أحياء المحافظة وقد حققت نتائج باهرة في هذا المجال ، كذلك تعنى الجمعية بالطلاب تحت سن الدراسة ولهم أنشطة خاصة بهم كذلك امتد نشاط الجمعية ليشمل بعض الدوائر الحكومية إضافة إلى السجناء في سجن المحافظة العام والجاليات الناطقة بغير العربية .

* ماذا عن السعودة في وظائف الجمعية ؟
- ينتظم في الجمعية ما يزيد عن 130 موظفاً وموظفة يبلغ عدد السعوديون منهم ما يقارب ( 90% ) وتسعى الجمعية جاهدة لتأهيل وتدريب العديد من أبناء وبنات المحافظة لإلحاقهم بالعمل الوظيفي في الجمعية .

* تتجه المؤسسات الخيرية لإنشاء المشاريع الاستثمارية فهل للجمعية عناية بهذا المجال ؟
- لا شك في أهمية العناية بالمشاريع الاستثمارية التي تعود بريع ثابت لخدمة أنشطة الجمعية يساعدها على التخطيط وفق رؤية واضحة ،ولذا أولت الجمعية هذا الجانب عناية خاصة حيث قامت بإنشاء :
1. سوق تجاري ( صغير ) .
2. قصر للأفراح ( قيد التشغيل حالياً ) .
3. مبنى تعليمي تم تأجيره على جامعة الطائف – فرع الخرمة( قيد التشغيل حالياً) .
وقد بلغت تكاليف هذه المشاريع ما يزيد على أربعة ملايين ريال تم تأمينها من دعم المحسنين وبعض القروض الحسنة التي ما زال البعض منها في انتظار التسديد والجمعية حالياً في طور الإعداد لمشاريع استثماريه سيتم الإعلان عنها قريباً بإذن الله.

* كلمة أخيره ؟
- أختم بشكر وطلب .
أما الشكر :
فلكل من قدم بذلاً وعطاءً للجمعية وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وسمو الأمير عبدالعزيز بن فهد ومؤسسة سليمان الراجحي الخيرية وأوقاف صالح الراجحي الخيرية والشيخ صالح الثنيان والأستاذ إبراهيم بن يوسف العبيسي ولكل من ساهم في دعم الجمعية مادياً ومعنوياً ممن لا يتسع المجال لذكرهم .
وأما الطلب :
فهو حث الأخوة والأخوات على دعم الجمعية على قدر استطاعتهم سواء عن طريق التبرع المباشر أو الوقف أو الاستقطاع الشهري أو الرأي والمشورة كل بحسبه حتى يستثمر هذا الخير وتتوسع دائرته والمستفيدون منه خصوصاً وأن الجمعية عليها بعض الالتزامات والديون التي ترغب في الوفاء بها وسدادها .