الحوشان: لا صحة لتحول الجمعيات الخيرية إلى “عِزَب” للأعضاء والأقارب
29 اكتوبر 2008 - 29 شوال 1429 هـ( 778 زيارة ) .

* هل نجحت الجمعيات الخيرية في الوصول إلى المتعففين؟

- الجمعيات الخيرية البالغ عددها( 438 ) جمعية تقوم بأنشطة تهدف الى خدمة الفقراء والمساكين والأرامل والمطلقات والعجزة والمعوقين والأيتام بما في ذلك أصحاب الدخل المحدود الذي يعجزون عن سد حاجتهم كما تسعى من خلال لجان البحث العاملة بالجمعيات لتلمس حاجات المتعففين من أفراد المجتمع.

* ما آلية المساعدات المقطوعة حالياً وهل باتت تغطي الاحتياجات الفعلية ؟
- وضعت الجمعيات الخيرية ضوابط وشروطا معينة من خلال لوائحها الداخلية الخاصة بخدمة المستفيدين ومن ضمنها منح المساعدات المقطوعة بعد إجراء البحث الاجتماعي من خلال لجان البحث ومن ثم يرفع الأمر إلى مجلس الإدارة الذي يصدر قراره على ضوء نتيجة البحث بمنح المساعدة وينطبق ذلك على إقرار جميع المساعدات المتنوعة التي تقدمها الجمعيات الخيرية حيث لا يتم تقديم المساعدة إلا بعد دراسة مستفيضة للحالة من خلال لجان البحث وزيارة ميدانية لسكن الحالة.

التحول لأدوات منتجة

* كيف يمكن تحويل الجمعيات إلى أدوات منتجة لخدمة المجتمع؟
- يتم ذلك من خلال ما تقدمه الوزارة من إعانات ودعم للجمعيات الخيرية لمساعدتها فى تحقيق الهدف المنشود وهو دعم المستفيدين والتركيز على برامج التدريب والتأهيل وتحويل المستفيدين إلى منتجين بدلاً من متلقين للإعانات من خلال تدريبهم على برامج وأنشطة وأعمال يستطيعون من خلالها رفع مستواهم المعيشي وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.
وقد خصصت الوزارة إعانات للجمعيات لأداء هذه المهمات واشترطت صرفها في مجال التدريب والتأهيل ورعاية الأسر المنتجة من خلال تأهيل أبناء الأسر المستفيدة في مجالات يحتاجها سوق العمل وكثير من الجمعيات لديها مراكز متخصصة في هذا المجال لتدريب المستفيدين ومتابعة توظيفهم سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص وقد نجحت الجمعيات في هذا المجال واستطاعت توظيف العديد من أبناء الأسر المستفيدة كما أن كثيراً من الجمعيات تقدم المساعدات لبعض الأسر لبناء مشاريع صغيرة تدر عليهم دخلاً يغنيهم عن المساعدات والإعانات التي كانوا يعتمدون عليها وترعى بعض الجمعيات الخيرية الأسر المنتجة من خلال توفير المواد الخام لتلك الأسر ومن ثم تقوم بتسويق منتجاتهم من خلال معارض متخصصة أو إيجاد أماكن لتلك المنتجات في الأسواق العامة.

التوزيع بالواسطة

* ما آلية التوزيع للمساعدات وهل الواسطة تتحكم في التوزيع وما الإجراءات التي يتم العمل بها للتوزيع ؟
- لايوجد مجال للواسطة في مجال تقديم المساعدات لان ذلك يتم بعد دراسة الحالة وزيارة ميدانية للإطلاع على كافة الظروف المحيطة بطالب المساعدة.

* هل صحيح أن الوافدين هم الذين يتحكمون في التوزيع؟
- غير صحيح لان منح الإعانات يتم من خلال مجلس الإدارة وينص النظام على عضوية السعوديين فيه فقط وأعضاء مجلس إدارة الجمعية يتم انتخابهم من الجمعية العمومية للجمعية وهم من الموثوق بهم إن شاء الله ويبذلون الكثير من الجهد والوقت والمال ابتغاء الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى ولا يتقاضون أي أجر مادي نظير عملهم في مجلس إدارة الجمعية.

* كيف يتم مراقبة أداء الجمعيات الخيرية ؟ وما حجم المخالفات التي تم رصدها ؟
- يتم ذلك من خلال الرقابة الإدارية والمالية الاولى عن طريق الزيارات سواء مبرمجة أو بدون ترتيب كما أن جميع الأنشطة التي تقوم بها الجمعيات لا تتم إلا بعد موافقة الوزارة المسبقة ويوجد مكاتب إشراف على الجمعيات الخيرية في جميع المناطق أما الرقابة المالية فتتم عن طريق الوزارة وجهات الإشراف ومندوبين من المكاتب المحاسبية المكلفة بمتابعة الجمعيات ومراجعة حساباتها كل ثلاثة أشهر وتقديم تقرير ربع سنوي مع المشاركة في مناقشة الميزانية أثناء انعقاد الجمعية العمومية .

تصحيح اوضاع الجمعيات

* لماذا لم نسمع عن تحرك الوزارة لتصحيح أوضاع الجمعيات؟
- تتم مراقبة الجمعيات الخيرية كما ذكرنا سابقاً من خلال الزيارات التتبعية والإطلاع على سجلاتها الإدارية والمالية وإبداء الملاحظات إن وجدت وتتم متابعة هذه الملاحظات في زيارات لاحقة كما أن الوزارة تعاقدت مع محاسبين قانونيين لمراجعة الحسابات مراجعة دورية ورفع تقارير عن أي ملاحظات والوزارة تتابع أعمال الجمعيات وتقوم بتصحيح أوضاع بعضها حتى لو وصل الأمر إلى حل مجلس الإدارة وتعيين مجلس مؤقت.

التلاعب فى المساعدات

* هناك العديد من الاتهامات الموجهه بشأن التلاعب في تقديم المساعدات وحجبها عن البعض الآخر كيف ترى ذلك؟وما مدى صحة تحويل البعض من الجمعيات إلى عزب بالنسبة لهم ؟
- هذا كلام غير صحيح فا لعاملون بالجمعيات حريصون على تطبيق الأنظمة وبما يرضي الله من خلال عمل واضح وجلي أما فيما يتعلق بتحويل بعض الجمعيات إلى عزب بالنسبة لهم فأود أن أوضح أن أعضاء مجالس إدارات الجمعيات الخيرية يتم انتخابهم من بين أعضاء الجمعية العمومية ويتم تجديد المجلس كل ثلاث سنوات حسب النظام ولا يمكن التجديد لعضو غير مرضٍ عنه من جانب أعضاء الجمعية العمومية .

* ما أسباب إصرار رجال الأعمال على إيصال مساعداتهم بأنفسهم؟وهل أثر مناخ الإرهاب على الثقة بالفعل في الجمعيات الخيرية؟
- الجمعيات الخيرية تحظى بثقة المتبرع من خلال عملها على إيصال المساعدات للمحتاجين ولم نلحظ ولله الحمد أي مؤشر على اختلال الثقة بها بدليل زيادة موارد الجمعيات الخيرية من التبرعات خلال العام الماضي لأكثر من (ملياري ريال) وكما أن القوائم المالية للجمعيات الخيرية وميزانياتها في متناول الجميع من خلال التقارير المنشورة والتي توزع على المتبرعين وتتضمن إضافة إلى مصروفاتها وإيرادتها الأنشطة التي تقوم بها الجمعيات.

العدالة في توزيع المساعدات

* ما المشاريع الجديدة للوزارة لضمان العدالة في التوزيع وهل حققت الجمعيات أهدافها ؟
- الجمعيات الخيرية يقوم عليها خيار أبناء المجتمع وهم حريصون على أن تكون خدماتها على خير وجه وتسعى الوزارة لمساعدة الجمعيات الخيرية والأخذ بيدها بشتى الوسائل من خلال تبادل المعلومات وإقامة دورات تدريبية وورش عمل لتطوير مهارات القائمين على الجمعيات الخيرية كما أن هناك مشروع ربط الجمعيات الخيرية بالوزارة وجهات الإشراف بحيث تستطيع الوزارة معرفة كافة ما يتم بالجمعيات الخيرية عن طريق الحاسب الآلي كما أن هذا النظام يتيح تبادلا للمعلومات بين الجمعيات والتنسيق فيما بينها بشأن الخدمات المقدمة للمستفيدين.