المديرة التنفيذية في" خيرية الشقائق" لــ"مداد": نسعى لتاهيل كوادر نسائية للعمل التطوعي
18 اكتوبر 2012 - 2 ذو الحجة 1433 هـ( 3018 زيارة ) .
المديرة التنفيذية لجمعية الشقائق الخيرية في حوارها لموقع مداد:
 
همتنا تحقيق تحالفات وبناء منظومة مشاريع وبرامج هادفة ومميزة للمرأة
 
-ا"لشقائق" كانت بوصلة الأمان للمتطوعات في أزمة سيول جدة
 
- المجتمع يجهل أهمية الاستقرار الأسري في تحقيق الأمان والاستقرار
 
نسعى لتاهيل كوادر نسائية في مجال العمل التطوعي النسوي
 
في الأونة الاخيرة انتشرت ثقافة مفهوم التطوع لدى الفتيات والسيدات في المجتمع
 
حوار: تسنيم الريدي
 
جمعية الشقائق الخيرية بجدة من أنشط الجمعيات في المملكة العربية السعودية؛ حيث تقدم العديد من الأنشطة الخيرية على مدار العام، وتتميز في إدارة وحسن توظيف جهود المتطوعات، بالإضافة للدورات التدريبية التي تقدمها بين الحين والآخر.
 
من أبرز نشاطاتها كان الحفل التكريمي لما يقارب 600 متطوعة، ضمن حملة "كوني مطمئنة"، لمساعدة المتضررات في سيول كارثة جدة الثانية، وذلك في ثاني أيام الكارثة، مع افتتاحها لأربع عيادات نفسية في المواقع المتضررة؛ وذلك لتخفيف الضغط الكبير على مقر العيادة الرئيسي داخل الجمعية، وعملاً على تسهيل معالجة الحالات النفسية الطارئة، وكان عدد المستفيدات من الحملة (5725) مستفيدة.
 
 مندوبة "مداد" التقت بالمديرة التنفيذية للجمعية، الأستاذة فاطمة بنت عبدالله خياط، وكان  لنا معها هذا الحوار:
 
• بداية هل تحدثيننا عن لجان الجمعية وأهدافها؟
- المرأة نصف المجتمع.. من هذا المنطلق تأسست جمعية الشقائق بجدة عام 1426هـ، على يد نخبة من الأكاديميات والاستشاريات والمتخصصين وأهل العلم، وتحت الرعاية الفخرية لصاحب السمو الملكي الأمير/ عبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ
 
 وتضم الجمعية نخبة متميزة من الداعمين والمساهمين:
 
• أعضاء وعضوات مجلس الإدارة.
• أعضاء وعضوات الجمعية العمومية.
• عضوات الهيئة الاستشارية.
 
والجمعية اجتماعية ثقافية ترفيهية، تمارس من خلالها الفتاة والمرأة أنشطة إبداعية ومتنوعة، بنهج متميز وهوية أصيلة، ليكون لها دور إيجابي في المجتمع. 
 
ومن أهم الأهداف التي تسعى الجمعية لتحقيقها: تحالفات وبناء منظومة مشاريع وبرامج هادفة ومميزة للمرأة والفتاة، وأيضا تأهيل قيادات وكوادر نسائية محترفة، وإيجاد تحالفات وشراكات مع كافة شرائح المجتمع بما يحقق رسالة الجمعية.
 
مراكز ونوادي خاصة
 
• ما المجالات التي تهتم بها الجمعية، والتي تخص المرأة على وجه الدقة؟
- المجالات التي تهتم بها الجمعية، والتي تخص الفتاة والمرأة، متنوعة ومتميزة ـ بفضل الله ـ، منها:
 
• مركز استشارات المرأة ( وهو مركز متخصص، يقدم استشارات هاتفية متخصصة نفسية واجتماعية وزوجية وتربوية، من خلال نخبة من الاستشاريات المتخصصات ).
 
• مركز التدريب والتطوير ( يقدم دورات تطويرية بشتى المجالات للفتيات والسيدات لرفع الوعي لديهن، من خلال اكتساب خبرات ومهارات ومعارف متميزة).
 
• برنامج تأهيل الفتيات للزواج ( برنامج متكامل للفتيات المقبلات على الزواج والمتزوجات حديثاً، يوضح فيه مفهوم الزواج، ويساعدها على تفهم الحياة الزوجية، وكيفية تكوين أسرة سعيدة وناجحة ـ بإذن الله).
 
• نادي "دنيا بنات" ( وهو نادٍ ترفيهي وتطويري وثقافي، يقدم برامج ودورات متميزة لصقل مواهب الفتيات، وإكسابهن مهارات جديدة، بأفكار مبدعة وبرؤية واضحة).
 
• برنامج (للحياة معنى)، وهو مشروع للتأهيل النفسي والحرفي للمطلقات أو السجينات، وذلك بتقديم دورات في تطوير الذات، تهدف إلى تعزيز الثقة بالنفس، ومواجهة نظرة المجتمع، والتخلص من المشاعر السلبية وضغوط الحياة.
 
سيدات وفتيات
 
 • تهتمون بالمرأة المطلقة ومعاناتها ... ما هي نسبة المطلقات اللاتي يلجأن للجمعية؟ وما هي أهم المشكلات التي تواجههن وتقدم لهن الجمعية المساعدة بشأنها؟
- تهتم الجمعية بكافة شرائح المجتمع (سيدات وفتيات). ولانتشار الطلاق، وارتفاع نسبة المطلقات في المجتمع، ولما تتعرض إليه المطلقة من أمراض نفسية وعضوية تعيقها عن الاندماج في المجتمع؛ قدمت الجمعية برنامج (للحياة معنى)، وهو برنامج إرشادي تأهيلي للمطلقات، يحتوي على مجموعة من الدورات المتميزة مع نخبة من الاستشاريات والمتخصصات في المجلات الزوجية والتربوية والنفسية، وتم إجراء مجموعة من الاختبارات النفسية للمطلقات، تهدف إلى مساعدتهن على تجاوز الصدمة، ومنحهن إشراقه أمل للمضي قدما في حياتهن الاجتماعية والأسرية.
 
أسس السعادة الزوجية
 
• هل تهتمون بتوعية النساء بأسس السعادة الزوجية ... قبل الاهتمام برعاية  المطلقات ... كوقاية خير من العلاج؟
- تسعى الجمعية إلى تقديم البرامج المتخصصة التي تزيد من وعي فكر المرأة، وعلى هذا الأساس قدمنا برنامجا متكاملا ومتخصصا (برنامج تأهيل الفتيات للزواج)، ويتضمن مجموعة من الدورات التطويرية والتثقيفية والتأهيلية في مختلف نواحي الحياة الزوجية؛ وذلك لإمدادها بكل ما تحتاجه في حياتها الزوجية والأسرية، وعلى يد نخبة من المدربات والاستشاريات المتخصصات.
 
ثقافة مفهوم التطوع
 
• ما مدى تقييمكم لإقبال الفتيات المتطوعات على المشاركة في نشاطات الجمعية؟ وما هي المجالات التي تشارك فيها المتطوعات؟
- في الآونة الأخيرة انتشرت ثقافة مفهوم التطوع لدى الفتيات والسيدات في المجتمع، وقد شرعت الجمعية باب التطوع على مدار العام للأكاديميات والطالبات والمتفرغات لاستغلال أوقات الفراغ، واكتساب مهارات وخبرات متميزة، ورفع الكفاءة لديهن؛ مما يعزز قيمة التعاون بين الأفراد والمؤسسات الخيرية، ويزيد من الاندماج الفعلي بينهم.
 
الخوف من التطوع
 
 •  يرفض بعض الأهالي مشاركة بناتهم في أي من الأعمال التطوعية، سواء من باب الخوف المرضي عليهن من الخروج من البيت، أو غيرها من الأسباب ... هل تواجهكن هذه المشكلة مع المتطوعات؟
- أعتقد أن مفاهيم المجتمع تغيرت بشكل كبير، والأهالي لديهم ثقة عالية في الجمعيات الخيرية، ويكفينا شهادة مديرة الإشراف النسائي (الأستاذة/ نورة آل الشيخ) سيدة المجتمع، بأن "الشقائق" كانت بوصلة الأمان للمتطوعات في أزمة سيول جدة.
 
• هل هناك أي نشاطات تهتم بالجانب التربوي والدعوي عند المرأة والأسرة؟
- لدينا الكثير من البرامج التربوية في مركز التدريب والتطوير، وقد قدمت الجمعية برامج كثيرة، منها: حملة "تربية بلا عنف"، وبرنامج "أسرتي سعادتي"، وبرنامج "الأم المحترفة"، إضافة إلى دورات الحوار الأسري.
 
عوائق ومشكلات
 
• ما العوائق والمشكلات والانتقادات التي تواجه الجمعية؟ وكيف تواجهونها؟
- أهم العوائق هي الدعم المادي؛ فالمجتمع لا زال يجهل أهمية الاستقرار الأسري في تحقيق الأمان والاستقرار للمجتمع؛ فاذا استقرت الأسرة لن نجد الإرهاب، ولن نجد الانحراف السلوكي والأخلاقي.
 
مؤسسة  للجمعيات الخيرية النسائية
 
• ما رأيكم في إنشاء مؤسسة تضم الجمعيات الخيرية النسائية في المملكة العربية؟ ... وهل لكم جهود نحو ذلك؟
- هي موجودة؛ مكتب الإشراف الاجتماعي النسائي، وجميع الجمعيات النسائية تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية.
 
تعاون مع جمعيات مماثلة
 
• هل لكم أي تعاون مع جهات أو مؤسسات أو جمعيات نسائية أخرى؟ ... وما طبيعة هذا التعاون؟
- أكيد، لا بد من التعاون والتكامل مع الجهات الأخرى، وهذا من أهداف الجمعية الاستراتيجية، ويكون التعاون حسب تخصص الجهة، فمثلا: لدينا اتفاقية مع "جمعية البر" لتقديم الاستشارة النفسية عنهم لمرضى الفشل الكلوي التابعين للجمعية، واتفاقية مع "جمعية الإيمان" لمرضى السرطان، لتقديم الاستشارات النفسية للمرضى أو أسرهم بأساليب التعامل الأمثل مع مرضاهم.. وهناك اتفاقيات مع المؤسسات الخيرية الداعمة، مثل: مؤسسة الملك خالد الخيرية، وغيرها من الاتفاقيات.
 
تأهيل كوادر نسائية
 
• تسعى الجمعية لتأهيل قيادات وكوادر نسائية محترفة، ما هي إنجازاتكن بهذا الشأن؟
- قدمت الجمعية برنامج (تأهيل القيادات)، و يستهدف الكوادر النسائية المتخصصة في الجمعيات الخيرية، والجهات الحكومية والخاصة، وفق أسس علمية، ودراسات بحثية، وورش عمل منتظمة، قدمها نخبة من الخبراء في علم الإدارة ورسم الاستراتجيات.