إضافة للرواد
تعددت الألقاب التي حصل عليها في أعمال الخير محليا ودوليا ،و كان أحبها إلى قلبه "أبو الأيتام" فكان ـ رحمه الله ـ يكفل أكثر من 60 ألف يتيم منتشرين في عدد من دول العالم وعدد من لمؤسسات الخيرية،وكان ذو همة عالية يعمل ليل نهار على رعاية الأيتام والمساكين، وإماما من أئمة الخير ومدرسة له.
فقدت ساحات الخير والدعوة في العالم الإسلامي علما من أعلامها الشوامخ، ألا وهو الشيخ: عمر أحمد بادحدح – رحمه الله -، أحد أعلام العمل الدعوي والخيري بالمملكة العربية السعودية، عن عمر يناهز 93 عاما، حيث تميز بأن بابه مفتوح دائما لقضاء حوائج الناس طالبي المساعدات المالية، أو الشفاعة وبذل الجاه، وكان يضطر أحيانا للذهاب إلى الجهات التي يطلب المحتاجون منه إنهاء معاملاتهم إن اقتضى الحال ذلك؛ لذلك لقبه البعض بـ " جابر عثرات الكرام ".
عُرف العسكريون عند عامة الناس بالصرامة، وبتنفيذ الأوامر وتطبيق التعليمات بدقة متناهية، بل ذهب البعض إلى وصم العسكريين ببُعدهم عن الإنسانية وافتقادهم روح المبادرات في مجالات الخير،
خصص -رحمه الله- دعماً سنوياً لمعظم الجهات والمؤسسات الخيرية داخل المملكة و التي يزيد عددها على 400 جهة منها : الجمعيات الخيرية التي تشرف عليها وزارة الشئون الاجتماعية والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم ولجان أصدقاء المرضى ومكاتب توعيه الجاليات والدعوة والإرشاد بالإضافة إلى هيئة الإغاثة الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي و الندوة العالمية للشباب الإسلامي .
انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم (السبت) رجل الأعمال صالح بن عبدالعزيز الراجحي والذي يعد من أبرز رجال المال السعوديين وذلك إثر معاناة طويلة مع المرض عن عمر يناهز 88 عاماً ، وسيتم تشييع جنازته والصلاة عليه بعد صلاة العصر اليوم الأحد في جامع الراجحي بالرياض. ويُعد الفقيد أكبر أفراد عائلة الراجحي ومن مؤسسي مصرف الراجحي.
وللشيخ صالح الراجحي رحمه الله وقف من أكبر الأوقاف في المملكة، حيث خصص بعض ممتلكاته كوقف خيري منجز يصرف ريعه على المصارف المحددة بصك الوقفية، وهي 12 مصرف وتم تأسيس إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي.

استطاع الشيخ الراحل محمد عبد المحسن ناصر الخرافي عبر مسيرة طويلة في العمل الخيري أن يعيش حياة أخرى ممتدة بعد رحيل جسده، من خلال مشروعاته الخيرية في الكويت ودول أخرى، وضع لبنتها الأولى فرعاها من بعده الأولاد والأحفاد
أدرك الشيخ محمد بن صالح بن سلطان ـ رحمه الله ـ المتوفى 15 رجب 1424هـ، في وقت مبكر من حياته مسؤوليته الاجتماعية فيما منحه الله تعالى من نِعَم وخيرات؛ فراعى حقوق الفقراء والمساكين والأيتام في مال الله الذي استخلفه فيه
في نجد، وتحديدا عام 1905م، كان مولده. وما بين تلك السنة وحتى عام 1991عاش ومات أحد أبرز رواد العمل الخيري في الخليج العربي..
الدكتور عبد القادر طاش –رحمه الله- نجم لامع في سماء الإعلام الإسلامي، إذ أنه أحد الذين لفتوا الأنظار لهذا التوجه الإعلامي، ودوره في خدمة الدعوة الإسلامية باعتبار الدعوة غاية والإعلام وسيلة، وقد ألف في ذلك العديد من المؤلفات
كثير منا يذكر العلم والورع عند ذكر العلاّمة الراحل الشيخ محمد بن صالح العثيمين لكن هناك جوانب خيرية مضيئة فى شخصية الراحل الكبير لايعرفها الكثير من محبى الشيخ ربما لان الرجل بتواضع العلماء كان يصرف انظار الاعلام عن اعماله الخيرية
صعب للغاية عند الحديث عن العمل الخيرى داخل الشارع الاسلامى دون ذكر المغفور له الملك فبصل بن عبد العزيز " طيب الله ثراه " صاحب الاعمال الخيرية العديدة
يعد الراحل الشيخ الدكتور مانع حماد العنمي الجهني، رحمه الله، واحدا من ابرز رواد العمل الخيرى فى العصر الحديث ولم تقتصر جهوده التطوعية على التطوع بالمال عبر موقعه الوظيفى حيث كان أمينا عاما للندوة العالمية للشباب الاسلامي ولكن امتدت وعيه لمفاهيم التطوع الى سعى دؤؤب خارج العالم الاسلامى لنشر مفاهيم التكافل الاجتماعى فى الشرع الحنيف من خلال تنظيم حملات تطوعية لمساعدة المنكوبين والفقراء والمحتاجين
الشيخ حسن عباس شربتلي صاحب المؤسسة الخيرية التى تحمل اسمه تحت ادارة ابنائه وبعض المتطوعين فللشيخ اعمال خيرية عديدة ومتنوعة
حمل القاضي والداعية الشيخ محمد بن علي الحركان على عاتقه هموم أمة؛ فكان يرى أن إنجاز العدل ليس على منصة القضاء فقط، ولكن يمتد إلى مساعدة المنكوبين والمحتاجين عبر أعمال تطوعية مؤسسية، لذا حرص - رحمه الله - على المشاركة بفاعلية في العمل التطوعي داخليا وخارجيا؛ فقد ترأس الراحل الكبير المؤتمر الإسلامي العالمي للمنظمات الإسلامية
استطاع المغفور له الشيخ عبد اللطيف جميل أن يؤسس للعمل الخيري ويجعله ممتدا بطريقة اقتصادية فريدة تجسد فكرة التنمية المستدامة بعيدا عن فكرة الصدقات غير الممتدة؛ فالراحل - من خلال مجموعته الاقتصادية التي ورثها من بعده أبناءٌ بررة - استطاع منذ تأسيس المجموعة عام 1945 الاضطلاع بأدوار متعددة لخدمة المجتمع السعودي استهدفت تقديم منح تعليمية وتدريبية للارتقاء بعمليات تأهيل الشباب السعودي لدخول سوق العمل. وتدريجياً اتسعت تلك البرامج وتعددت لتشمل فئات أخرى في المجالين الإنساني والاجتماعي
نشأ – يرحمه الله- في أسرة يغلب على الكثير من فضلائها طلب العلم وعلى بعضها عمل التجارة، والبعض العناية بالزراعة، ونشأ يتيماً في حضانة والدته: هيا بنت عثمان بن عبدالله الخزيم
تمثل حياة الشيخ عبد العزيز المسند- رحمه الله- إحدى جوانب العمل الخيري في تاريخه وتاريخ المملكة العربية السعودية ولا نبالغ إن قلنا في تاريخ العالم الإسلامي، فرجل يتولى أكبر نظارة وقف خيري في العالم الإسلامي كله، وهو أوقاف الراجحي التي بلغت مبلغا لم يبلغه وقف أخر ثلاثة مليارات دولار، وهذا يعني أن كفاءة الرجل وخبرته في مجال العمل الخيري والوقفي على وجه الخصوص أهلته لهذه المهمة الضخمة

وقد انتقل الشيخ المسند الى رحمة الله تعالى يوم الإثنين 19/9/1428هـ الشيخ عبدالعزيز المسند عن عمر يناهز 72 عاماً.

كان يؤمن بالعمل الجماعي لنصرة المسلمين في كل مكان، بغض النظر عن ان ينسب هذا العمل إليه او إلى جمعية الاصلاح، المهم في نظره نجدة المسلمين ومساعدتهم حيثما كانوا. .
وصفه وزير الثقافة والإعلام السعودي ـ عبد العزيز خوجة ـ بأنه "رمز من رموز العمل في الخدمة الإنسانية"، وهذا هو الوصف الدقيق الذي ينطبق على الدكتور محمد يماني
كان من المشاركين في تأسيس هيئة الإغاثة العالمية والإشراف على أعمالها..