أحمد عبد الله أحمد الفهد

ولد أحمد الفهد عام 1325هـ في منطقة القبلة بالكويت، وتعد عائلة الفهد من بيوتات الكويت العريقة، مشهورة بأعمال الخير والإحسان.

تعلم الفهد في أحد الكتاتيب لاتي كانت منتشرة آن ذاك؛ حيث تعلم فيها الكتابة والقراءة والقرآن الكريم.

ولما بلغ سن الشباب، وكان قد اشتغل بالعمل والتجارة قبل ذلك، تزوج إحدى بنات أسرته، منيرة بنت عبد اللطيف الفهد، ورُزق منها ستة من الذكور وأربع بنات.

اشتهر رحمه الله بالأعمال التجارية ونقلها بين العراق والهند مدة 35 عامًا، وكان يشاركه تجارته أخوه يوسف، وظلا كذلك حتى استقلا بإنشاء شركات ومؤسسات خاصة لهما.

وقد تنوعت جهود الفهد الخيرية في مجالات شتى أثناء حياته:

إنشاء المساجد:

 اهتم الفهد بتأسيس المساجد داخل الكويت وخارجها، ودعم مساجد أخرى بما تحتاجه من أساسيات، فمن المساجد التي قام على إنشائها:

مسجد الفهد بمنطقة القبلة بالكويت عام 1871م.

مسجد بمحافظة الزقازيق بمصر عام 1965م.

مسجد بمدينة لاهور ببكستان عام 1980م.

مسجد الفهد باليمن عام 1985م.

 

تأسيس دور لتحفيظ القرآن الكريم، منها في القاهرة عام 1966م.

طباعة العديد من المصاحف والكتب الدينية وتوزيعها.

كفالة الأيتام وطلبة العلم.

وظل رحمه الله دؤوبًا في عمل الخير حتى وفاته عام 1983م.