إضافة للرواد
العجيل ...والعطاء المتواصل
التاجر المحسن إبراهيم الصقعبي
مسيرة من العطاء والبذل؛ علي بن أحمد بن عبد الرحمن الشويب، ولد رحمه الله في منطقة الجهراء بالكويت عام 1915م، ويرجع نسبه إلى قبيلة الدواسر من قرية الزلفي بمنقطة نجد بالمملكة العربية السعودية
ولد عبد الرحمن البحر عام 1302هـ الموافق 1885م، ووالده من جيل الأوائل الذين ساهموا في بناء وإعمار دولة الكويت واستقرار الحياة المدنية فيها. وأسرة البحر أسرة عريقة، تعود أصولها إلى مدينة الداخلة بإقليم نجد بالمملكة العربية السعودية، ويصل نسبهم إلى بني تميم. فهو عربي الأصل والمنشأ.
ولد جاسم الصقر في منطقة القبلة بالكويت عام1918م ونشأ نشأة صالحة في حجر والده الذي رباه هو وإخوته على الإحسان. واشتهرت الأسرة بنشاطها التجاري البحري، في دول الخليج، وكانت لها مكانة عظيمة في تجارة التمور، مما ساهم في الدور الاقتصادي الكبير للعائلة.
عبد العزيز الصقر ..والإحسان الذي لاينضب معينه
عبد الله المطوع فارس العمل الخيري بالكويت
ثنيان الغانم من أوائل رواد العمل الخيري في الكويت، ومن الذين تعدت إسهاماتهم خارج الكويت
عميد الوزراء السعوديين, إنه الدكتور عبد العزيز الخويطر, الذي تولى مناصب وزارية مهمة، وعاصر فترات مهمة في تاريخ وحياة المملكة العربية السعودية.
فقد العمل الخيري في الكويت فارسا من فرسانه، إنه الأستاذ/ برجس البرجس.
ولد الشيخ نادر النوري في العام 1954 لأسرة محافظة في كيفان، وكان مستقيما صالحا منذ صغره، والتزم وصية عمه عبدالله النوري، وشغف بعمل الخير وانخرط فيه جريا على سيرة جده محمد النوري وعمه عبدالله النوري، وتوالت رحلاته في سبيل العمل الخيري، ولم يخل بلد من بصمة خيرية له أو عمل تطوعي، فطالت يده الحانية كثيرا من الأفئدة الكسيرة والعيون الدامعة في عشرات البلدان بأفريقيا وآسيا واوروبا.
كان رحمه الله يتمثل فعله قول النبي صلى الله عليه وسلم ( لاتعلم شماله ما تنفق يمينه.
بدايته في مركز العطار لغسيل الكلى واستمر العطاءوتطور العطاء والبذل ليبقى.
رجل عمل بصمت، ولكن أعماله فاح صداها آفاقا مختلفة في مجال العمل الخيري في المملكة العربية السعودية
ذلكم هو المهندس علاء عبد المجيد أو ( أبو عمرو) كما عرف واشتهر عنه ، الذي قضى عشرات السنين يسعى سعيا حثيثا لحفظ كرامة المريض العفيف الذي لايجد مالا يعالج به نفسه..
هو الدكتور عبدالرحمن حمود السميط من أبرز المنظرين والمطبقين لـ فقه الدعوة في العصر الحديث أسلم على يديه أكثر من 11 مليون شخص في إفريقيا وبنى 5700 مسجد وحفر 9500بئر وأنشئ 860مدرسة و4 جامعات 204مركز إسلامي بعد أن قضى أكثر من 29 سنة ينشر الإسلام في القارة السمراء في معدل ما يقرب حوالي 972 مسلماً يومياً
رأيت ألا تكون الكتابة عن رجل في مثل قامة معالي الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين - رحمه الله - قصصا وأحداثا، ورصدا للسيرة والمسيرة، وإن كان هذا جميلا وممتعا ومفيدا وثريا، بل حاولت أن تكون كلمات تنشر وعيا وتبث أملا للأجيال وصناع التاريخ، فَيُشرق من الحدث حديث، ومن القصة درس وعبرة، لأن في حياة هذا الرجل وفي سيرته من الثراء والعطاء ما تقوم به الحجة على الأجيال وناشدي الخبرات والمجربين. فالحديث عن الكبار من أهل العلم والفكر ينقطع به صرير الأقلام وتنفد به مداد المحابر ، وما ذاك إلا لسمو القدر ، وعمق الحكمة ، ورصد المواقف والمعارف.
قبل أيام رحلت رائدة طبق الخير وأم اليتامى كما يحلو للأشقاء الكويتيين تسميتها وكما كانت تحب ان تكنى , انها الصحفية وراعية الاعمال الخيرية ومؤسسة الكثير من اعمل البر والخير الاستاذة غنيمة المرزوق رئيس تحرير مجلة اسرتي الكويتية ,فهي لم تكن ترعى العمل الخيري فقط لكنها رعت اقلاما صحفية ,فلست انسى اول جائزة في مجال الصحافة حصلت عليها عندما كنت في العاشرة من عمري في مسابقة للأطفال في مجلة اسرتي الكويتية وكانت المسابقة اكمال قصة للأطفال
•أصيبت في حداثة سنها بحمى شوكية أفقدتها الحركة؛ فنذرت نفسها لخدمة المعاقات.
• رائدة خيرية من اللاتي عملن بدون ضجيج، ولم تأخذ حقها من الاهتمام والتكريم.
•رغم إعاقتها الحركية إلا أنها نجحت خلال مسيرة حياتها في "مأسسة" هذا الجانب.
ارتبط اسم الراحل الكبير رجل الأعمال محمد بن عبد العزيز الراجحي،الذي وافته المنية في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر لعام 2012عن عمر يناهز 85 عاما بالعمل الخيري ليس في وطنه إلام المملكة العربية السعودية فحسب بل امتد إلى عدة دول في قارات العالم ، وكان كلما تضخمت ثروته المادية تزايدت مشاريعه الخيرية .