جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري
من 3 فبراير 2013 - 22 ربيع الأول 1434
الى
3 فبراير 2013 - 22 ربيع الأول 1434


أحقية المشاركة في الجائزة :

يحق لكافة المنشآت الخيرية المسجلة رسميا في الجهات الحكومية المختصة  بالمملكة العربية السعودية، والتي تعمل وفق منهج الكتاب والسنة،  التقدم والمشاركة في الجائزة أو أي فرع من فروعها،  كما يحق للمنشآت والأفراد التقدم لمجال الفكرة الإبداعية المتميِّزة، ويحق للمنشآت التي لم  تتمكن من الفوز تقديم طلب جديد للمنافسة في الدورة التالية للجائزة بعد إجراء التحسينات اللازمة وفق معايير الجائزة. أما  المنشآت الفائزة في الجائزة  فيحق لها التقدم بعد مرور دورة زمنية للجائزة،  أو وفق ما يقرره مجلس الأمناء، من خلال تقرير يعد من قبل المنشأة يبنى على معايير الجائزة. و سيتم تقييم المنشآت المتميِّزة والمشروع الخيري المتميِّز والفكرة المتميِّزة وفق "أسلوب رادار" الذي يعتمد على:

· تحديد النتائج التي تأمل المنشأة أو المشروع أو الفكرة في تحقيقها.

· تخطيط وتطوير المناهج التي تؤدي إلى تحقيق النتائج المطلوبة.

· تقييم ومراجعة المناهج المستخدمة على أساس رصد النتائج المتحققة وتحليلها.

· تحديد التحسينات اللازمة، ومعرفة أولوياتها، والتخطيط لها، وتطبيقها عند الحاجة.

 

 خطوات التقدم في جائزة السبيعي للتميُّز  في العمل الخيري :

· الاطلاع على دليل ومعايير الجائزة، ومدى ملاءمتها لنشاط المنشأة.

· المشاركة في الدورة التأهيلية للمنشآت المتقدمة للجائزة (اختياري).

· تعبئة نماذج التقديم للجائزة، وإرسالها لأمانة الجائزة.

· استلام إشعار قبول التقدم للجائزة من الأمانة العامة.

· تجميع المعلومات والوثائق المطلوبة بكل معيار، وكتابة تقرير التقديم للجائزة وتسليمه في الوقت المحدد من قبل أمانة الجائزة.

 

 إرشادات التقدم للجائزة:

 يفضل أن تقوم كل منشأة بتعيين منسق داخلي ( منسق مشروع جائزة التميُّز) يكون مسؤولا عن إعداد وتجهيز نماذج ومستندات وتقرير التقدم لجائزة محمد وعبدالله السبيعي للتميُّز في العمل الخيري، ويشرف عليه المدير العام أو المدير التنفيذي لدى المنشأة لضمان إعطاء الأولوية لهذا المشروع.

 يتعين على المنسق تشكيل فريق عمل داخلي، وحضور الدورة التأهيلية للتعريف بالجائزة ومعاييرها، وقراءة الدليل و معايير الجائزة الأساسية والفرعية، و التأكد من الإلمام بكافة متطلبات الحصول على الجائزة، ومن ذلك الإلمام بأسلوب التقييم الذي سيتم استخدامه.
 
 يتعين على منسق المشروع توعية المسؤولين في كافة أقسام المنشأة، وشرح أهمية تبني مفهوم التميُّز والآثار المترتبة على المشاركة في الجائزة، وكذلك أهمية مشاركتهم ( كل في مجال تخصصه) في تجهيز نماذج التقديم للجائزة و الوثائق والمعلومات الخاصة بكل قسم لترتيبها وفق المعايير المطلوبة، وتضمينها ضمن مستندات التقدم للجائزة، كما ينبغي توعية المسؤولين بمضمون أسلوب التقييم، وعقد اجتماعات دورية مع فريق العمل؛ للتأكد من سير المشروع، والحرص على اكتمال المعلومات الصحيحة في الوقت المحدد، وعدم وجود تضارب أو أخطاء في المعلومات المقدمة.
 
 الحرص على إعداد تقرير التقدم للجائزة، وتجهيز التقرير بعناية، مستخدما الإرشادات الواردة في الدليل فيما يتعلق بالاستخدام الأمثل لعدد الصفحات، وتخصيص عدد صفحات محددة لكل معيار. وفي حال استخدام المنشأة لعدد كبير من المصطلحات فيمكن تقديم تعريف لكل مصطلح في حدود صفحة واحدة، ولا تحتسب ضمن العدد النهائي لعدد الصفحات المسموح بها.
 
 يجب إكمال كافة المعلومات المطلوبة من أمانة الجائزة، والموضحة في استمارة طلب "التقدم للجائزة " الموجودة على الموقع الإلكتروني للجائزة.
 
 ستقوم أمانة الجائزة بمراجعة طلبات التقدم لمجالات الجائزة المختلفة، وتحديد المنشآت والأفراد والمشاريع المستوفية للشروط والتعليمات المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية.
 
 في حالة حصول المنشأة على الموافقة من أمانة الجائزة للمشاركة وفق اللوائح التنفيذية يتم إعداد التقارير التقديمية للجائزة، مع الالتزام بالمواعيد المحددة لتسليم التقارير لأمانة الجائزة.
 
 إن عملية التقييم وتحديد نقاط القوة وفرص التحسين لديها في كافة معايير الجائزة تعتمد على ما تقدمه المنشأة من معلومات؛ فينبغي الحرص على استكمال البيانات ودعمها بالأمثلة والمعلومات الدقيقة التي ينطلق منها المقيمون لتحديد نقاط الضعف وفرص التحسين، وكذلك العلامات المستحقة للجهة المتقدمة للجائزة.
 
لزيارة موقع الجائزة هنا



نتائج المسابقة :