جائزة الأميرة نورة بن محمد بن سعود آل سعود للمبادرة التنموية المتميزة
من 17 يونيو 2009 - 24 جمادى الثاني 1430
الى
17 يونيو 2009 - 24 جمادى الثاني 1430

 


أطلقت جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية النسائية جائزة الأميرة نورة بنت محمد حرم أمير منطقة القصيم لتشجيع المبادرات النسائية التي تهتم بالمبادرات التنموية الأولوية الأولى للمبادرات المقدمة من إناث ويأتي بالدرجة الثانية المبادرات التي تخدم شريحة النساء والأطفال فيما تأتي المبادرات التي تمكن المرأة تعليمياً واقتصادياَ في المرتبة الثالثة.


وكانت جمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية (عون) قد أطلقت المبادرة لتوفير بيئة داعمة للمشروعات التنموية في منطقة القصيم وتأكيداً على روح التشجيع والتحفيز والمشاركة ،تعتزم الجمعية تنفيذ برنامج التنافس على مجموعة من أفكار المبادرات التنموية والذي يهدف إلى النهوض بالعمل التنموي المستدام وتفعيل التجارب الناجحة منه . وقد ركزت الأهداف على ضرورة الاهتمام بالأمور البشرية الصرفة، كالخيال والإلهام والبراعة والمبادرة، أو ما يسمى بالقدرات الإبداعية الخلاقة، وبتوفير الكادر البشري الماهر القادر على التعامل مع الوسائل المتقدمة.


مع مواجهة المجتمعات ومنها المجتمع السعودي لجملة من التحديات فإنه يقابلها مقايضات عديدة وتغييرات جذرية في المواقف والتوجهات على مختلف المستويات. هذه التحديات تعيد التحولات الجديدة من خلال صياغة مفاهيم الثروة، والمشاركة، والتعليم، ووسائط الاتصال البشري، مما يثير مخاوف من يعتز بهويته ولغته وأنماطه الحياتية، ويوجب عليه أن يصوغ لنفسه صورة المستقبل الذي يريد وأن يعمل بتخطيط واع وسط مصاعب المتغيرات المجتمعية، ومخاطر الاغتراب والاستلاب الثقافيين.


وتشمل الاستجابة الواجبة للتحديات كلا من المتابعة، والعمل التنموي المستدام، وإعادة تشكيل المصالح وقراءة الموارد، وبلورة الرهانات التنموية، وبناء القدرات، والعمل الجاد للتأثير على الآفاق والتوازنات المقبلة من منطلق منافس عالمياً خاصة في ظل الحاجة الماسة إلى التصدي لمظاهر إهدار العقل، بدءاً من الأمية وانتهاء بنزيف العقول، ومرورا ًبسطوة العقل الخرافي والإقصاء المعرفي والتسطيح الفكري .


ونظراً لكل هذه المعطيات فإن التنافس الذي يتم بتوجيهات من صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود ، سيتم على مرحلتين ، الأولى هي مرحلة الإطلاع على تفاصيل البرنامج التعريفي بالمسابقة وتعبئة طلب الاشتراك الخاص بها ، والمرحلة الثانية وهي التقدم بالمبادرة حيث سيتم المفاضلة من قبل لجنة الجائزة على أساس عدة معايير محددة أهمها تميز الفكرة وتفرّدها وقابليتها للتنفيذ وتشمل ( معايير مجتمعية، معايير تمويلية، معايير بيئية، معايير إدارية وموارد بشرية ) .وسيتم تسجيل الأربع مبادرات المتميزة كملكية فكرية لجمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية (عون) ، هذا وتتراوح قيمة الجوائز بين 50 ألف ريال و10 آلاف ريال سعودي.


من جانبها بينت الجوهرة الوابلي رئيس مجلس الإدارة بجمعية الملك عبد العزيز النسائية الخيرية في بريدة أن اللجنة قد وضعت عدة شروط للمبادرات ميزت فيها شريحة النساء وأعطتهن أولوية في التقديم ، كما أعطت الأولوية للمبادرات التي تخدم شريحة النساء والأطفال والتي تسمح بالتمكين الثقافي والتعليمي والاقتصادي والاجتماعي للأفراد المستفيدين.وبينت الوابلي أن الجائزة تمنح في فروع العمل التنموي الاجتماعي وهي :


1-       تمكين المرأة من التعليم و الاستقرار الاقتصادي.


2-       حماية الطفل من التعدي البدني والنفسي.


3-       كفالة التعليم.


4-       دعم تنمية الأسرة المنتجة.


5-       دعم الترابط الأسري وتمكين الأسرة من التأثر الإيجابي على أفرادها.


وقالت الوابلي تهدف الجائزة إلى دفع الجهود الرامية لتفعيل التنمية المستدامة التي تأخذ بعين الاعتبار حق الأجيال القادمة في بيئة غير مستنزفة, بحيث تحصل الأجيال الحالية على حقها في التنمية ورفع مستوى المعيشة من خلال الموارد المتاحة واستغلال الطاقات والإمكانات مع مراعاة الجوانب البيولوجية و الاجتماعية والثقافية في رؤوس الأموال الحالية وحق الأجيال القادمة فيها.بل إن التنمية المستدامة تمتد لأبعد من ذلك إذ تفترض أنه في الوقت نفسه الذي يتم استغلال الموارد الحالية يتم أيضاً تنميتها بحيث تصبح عملية التنمية تنمية مستمرة ممتدة تهدف إلى تعويض ما تفقده البيئة من عناصر الغنى بل ورفع كفاءة الموارد المتاحة أيضا.ً


من أهداف الجائزة كذلك تعزيز الاهتمام بالإبداع في العمل الاجتماعي التنموي ودعم وتشجيع البحوث والدراسات العلمية في تنمية العمل الاجتماعي والتطوعي وذلك لما له من آثار ومنافع متنوعة، لا تعود على المجتمع فقط، بل تعود على الفرد المتطوع أيضاً. ولا شك أن العمل التطوعي من الطرق المهمة للاستغلال الأمثل لطاقات الأفراد وخاصة المرأة والشباب في مجالات غنية ومثمرة لمصلحة التنمية الاجتماعية، والمساهمة في حل قضايا الفقر والبطالة والإرهاب والتفكك الأسري والعنف والتسول والإدمان .وتسعى الجمعية إلى تعزيز الصورة الذهنية الإيجابية للعمل التطوعي من خلال إيجاد برامج ومبادرات تنفذها الجمعية لتمكين دورها في التنمية المستدامة.


وسيكون آخر استلام المبادرة في شهر شوال بتاريخ 15 ويكون تعبئة البيانات عن طريق الموقع الالكتروني www.mubarat.org


شروط التقدم للجائزة


§         أن يكون المتقدم/ المتقدمة بالمبادرة سعودي/سعودية الجنسية.


§         نستقبل المبادرات من كافة مناطق المملكة العربية السعودية.


§         تعطى الأولوية للمبادرات المقدمة من قبل النساء.


§         تعطى الأولوية للمبادرات التي تخدم شريحة النساء والأطفال .


·       تعطى الأولوية للمبادرات التي تسمح بالتمكين الثقافي والتعليمي والاقتصادي والاجتماعي للأفراد المستفيدين.


·        أن تقدم المبادرة باللغة العربية على الموقع الالكتروني الخاص بالمسابقة أو مطبوعة ومنقحة في ظرف مغلق.


§         ترفق النسخة الالكترونية من المبادرة


·       يرفق نسخة من السجل المدني


·       تقدم المبادرات عن بالطرق التالية :


ü        شخصياً : في مبنى جمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية في القصيم- بريدة حي الأمن – شمال مركز المعلومات الوطني.


ü        البريد الممتاز: على العنوان الآتي :


جمعية الملك عبد العزيز الخيرية النسائية في القصيم- بريدة


حي الأمن – شمال مركز المعلومات الوطني


ص.ب 931 الرمز البريدي 51421 بريدة – القصيم


ü        البريد الالكتروني  ..


                                  [email protected]


                                [email protected]


ý       في حال الإرسال بالبريد الممتاز يكتب على الظرف  :


" جائزة سمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود آل سعود للمبادرات التنموية المتميزة"


 


http://www.onaizah.com/localnews/2365-2009-06-16-20-44-19.html




نتائج المسابقة :