جائزة الأطفال المعوقين في دورتها السادسة
من 2 يناير 2009 - 5 محرم 1430
الى
2 يناير 2009 - 5 محرم 1430

في إطار جهود جمعية الأطفال المعوقين لترسيخ ثقافة الشراكة وحشد المساندة المجتمعية لرسالتها، تبنت برنامجاً رائداً للتحفيز يتضمن عدة محاور في مقدمتها "جائزة الجمعية"، وذلك بهدف توثيق العطاءات المتميزة في مجال خدمات الجمعية كقدوة تحتذى، وتشجيع أصحاب المبادرات الخيرية والبحثية والإبداعية على مزيد من العطاء.
وأنطلق برنامج الجائزة عام 1412هـ شاملاً ثلاثة فروع هي :


1-       الخدمة الإنسانية.


2-       البحث العلمي في مجال الإعاقة.


3-       التميّز للمعوقين.


وبعد خوض عدة تجارب ارتأت لجنة الجائزة إحالة فرع الجائزة للبحث العلمي إلى مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة بحكم التخصص.


ويمكن القول أن برنامج الجائزة وهو يخطو دورته السادسة قد حقق العديد من أهدافه، خاصة فيما يتعلق بصياغة آليات مبتكرة لتشجيع تنافس أهل الخير، "ورد الجميل" عبر منهج مبدع من التقديم والتكريم.
جائزة الخدمة الإنسانية


تهدف الجائزة إلى الإشادة بالأعمال والنشاطات الخيرية والإنسانية والجهود والمساهمات المتميزة المتعلقة برعاية الأطفال المعوّقين بالمملكة العربية السعودية، كما تهدف إلى إبراز الدعم المعنوي والمادي الذي تتلقاه جمعية الأطفال المعوّقين لتتمكن من تحقيق أهدافها بما في ذلك بناء أو تطوير الجمعية أو أحد فروعها ومشروعاتها الخيرية. والجائزة عبارة عن اعتراف علني وتكريم للشخصيات البارزة التي أسهمت في مجال الخدمة الإنسانية في المملكة العربية السعودية وتتكون من: وثيقة منح الجائزة تحمل اسم الجمعية وشعارها وشعار الجائزة واسم الفائز بها وتتضمن مبررات المنح، وتمنح الوثيقة للفائز في حفل خاص يقام لهذا الغرض ووضع اسم الفائز في لوحة الشرف الخاصة بذلك في مقر الجمعية الرئيسي ومراكزها الفرعية، وتمنح الجائزة مرة واحدة في كل دورة من دورات الجائزة (كل ثلاث سنوات) في احتفال يقام لهذا الغرض، ويتم الترشيح للجائزة من كل من:


1-       المؤسسات والهيئات والمراكز العاملة في المملكة ذات العلاقة باهتمامات الجمعية.


2-       أعضاء الجمعية العمومية للجمعية، وتختار لجنة الجائزة بالجمعية الفائز بالجائزة لهذه الدورة بعد دراسة وافية لكافة الترشيحات التي ترد إليها من الجهات الحكومية والأهلية ومن أعضاء الجمعية العمومية بالجمعية.


وقد منحت الجائزة في دوراتها الأربع الماضية لكل من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود- ولى العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام - وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز.


وقد منحت الأمانة العامة لجائزة جمعية الأطفال المعوقين في دورتها السادسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز جائزة الجمعية في فرع الخدمة الإنسانية للأفراد، وذلك بعد أن أجمعت الترشيحات التي تلقتها الأمانة على ريادة دور الملك في دعم الجمعية ومساندة برامجها الوطنية. ومنحت الأمانة الجائزة لخادم الحرمين الشريفين لاهتمامه بإحداث نقلة شاملة في التصدي لمشكلة الإعاقة في المملكة -وقاية وعلاجا- وتوجيهاته في تجسيد أولوية هذه الفئة في خطط التنمية الحكومية، ولما يجسده الملك عبد الله بن عبد العزيز من قدوة خلاقة للإنسانية جمعاء. ورعى صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بالإنابة ، حفل إعلان أسماء الفائزين بجائزة الجمعية في فروعها المختلفة، الذي نظمته الجمعية بمناسبة تسليم وثائق جائزتها في دورتها السادسة.


جائزة الجمعية في سطور


مواكبة مع رسالة الجمعية في ترسيخ التكافل والمسؤولية الاجتماعية تجاه المعوقين، وتحفيزاً للأفراد والجهات المهتمة بشؤونهم، وتشجيعاً للمتميزين منهم، تمنح الجمعية جائزتها التي تنقسم إلى:


أولا : جائزة الخدمة الإنسانية، وتتكون من ثلاثة فروع على النحو التالي:


1-       جائزة الأفراد.


2-       جائزة العمل الخيري للمؤسسات.


3-       جائزة المشاريع والبرامج المتميزة.


ثانياً : جائزة التميز للمعوقين، وتمنح للأشخاص ذوي الإعاقة من الجنسين الذين لم تحل ظروف عوقهم دون تميزهم وتأكيد اعتماديتهم على أنفسهم.


ويتم منح جائزة الجمعية (الخدمة الإنسانية والتميز للمعوقين) في مجالاتها الرئيسية وفق:


1-       جائزة الخدمة الإنسانية للأفراد:


‌أ.    أن يكون المرشح أو المرشحة من الداعمين الأساسيين للجمعية (مادياً أو معنوياً).


‌ب. أن تكون له مساهمات خيرية أخرى.


‌ج.  أن يكون قد موّل منفرداً أو بالاشتراك مع مشارك رئيسي برنامجاً أو مشروعاً من برامج أو مشاريع الجمعية.


2-       جائزة الخدمة الإنسانية للعمل الخيري للمؤسسات:


‌أ.    أن تكون المؤسسة من الداعمين الرئيسيين للجمعية.


‌ب.أن يكون للمؤسسة مساهمة متميزة على صعيد التنمية الاجتماعية المستمرة للمعوقين.


‌ج.  أن تكون للمؤسسة عضوية شرفية في إحدى مؤسسات العمل الخيري.


3-       جائزة الخدمة الإنسانية للمشاريع والبرامج المتميزة:


‌أ.         أن يخدم المشروع أو البرنامج فئة أو أكثر من المعوقين.


‌ب.     أن يمثل إضافة في مجال الإعاقة وأن تكون الفائدة منه مجانية أو برسوم رمزية.


4-       جائزة التميز للمعوقين :


‌أ.      أن يكون المرشح أو المرشحة قد تحدى إعاقته إما ب: موهبة أو مهارة إبداعية برع فيها أو إنجاز أوتفوق في الدراسة، بما يعزز فرص استعداده للعمل والدمج في المجتمع وتأكيد اعتماده على نفسه.


‌ب.   أن يكون المرشح سعودياً أو لأم سعودية (بحسب اللائحة الخاصة بجائزة جمعية الأطفال المعوقين).


‌ج.    أن تكون له مساهمات في خدمة قضية الإعاقة والمعوقين.


وبصفة عامة تقبل الترشيحات من قبل القطاعات والمؤسسات الحكومية والبنوك والشركات المساهمة والشخصيات الاعتبارية ممن سبق فوزهم بجائزة الجمعية، ومن أعضاء الشرف، وأعضاء الجمعية العمومية للجمعية. ويطلب نموذج الترشيح من أمانة الجمعية أو من خلال موقعها على الإنترنت www.dca.org.sa.


 


وانظر:


http://www.al-jazirah.com.sa/2009jaz/apr/11/ln57.htm

http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20090412/Con20090412270224.htm



نتائج المسابقة :