إضافة مقال
هذا المحتوى يخص إبراهيم محمد باداود

18 مايو 2015 - 29 رجب 1436 هـ( 11378 زيارة ) .
مجتمعنا بطبيعته محبٌّ للخير، وهناك الكثير من الشواهد على هذا الأمر، ومنها توافد الآلاف للتبرّع عندما توجّه لهم الدعوة من قِبل الجهات الرسمية للتبرّع لقضية معيّنة، فأنت تجد الطوابير من الأفراد بمختلف مستوياتهم، يهبّون لتلبية هذه الدعوة، وعندما تكون هناك دعوى لعتق رقبة، أو سداد دَين، أو تأسيس نشاط خيري أو اجتماعي، فإنك تجد الكثير يحرص على المشاركة سواء ماديًّا، أو معنويًّا، أو بأي طريقة ممكنة، كل حسب استطاعته.