الأعرف بمستحقي الزكاة
20 يوليو 2014 - 23 رمضان 1435 هـ( 422 زيارة ) .

في إعلانه الذي جاء على صفحة كاملة، كان الضمان الاجتماعي واضحا وسباقا في ما يتعلق بعرض برامج الضمان، والمبالغ التي يقوم بصرفها، لكنه لم يكن شفافا في ذكر عدد المستفيدين من الضمان، ونسبتهم إلى المجتمع.

كان الضمان شفافا في ذكر برامج المساعدات وتكاليف كل برنامج وإجمالي المبالغ المنصرفة على هذه البرامج مجتمعة، لكن الرقم الأهم وهو عدد المستفيدين والعائد السنوي على كل مستفيد كان خارج قوائم الإعلان.

ميزانية الضمان هي حاصل جمع جباية الزكاة حيث بلغت عام 1434هـ ما يزيد على 27 مليارا، وبالتالي فإن برامج ومساعدات الضمان تتوسع على قدر الزيادة السنوية في الزكاة، لكن لا أعرف إن كان هذا التوسع أفقيا أو رأسيا، وعلى أي أساس، ومن هو الفقير، ومن يحدد فقره، وما هي المرجعيات التي يعتمدها الضمان في ذلك، وكلها مفردات تحتاج إلى تعريف وطني لأنها زكاة أبنائه.

دون شك نجح الضمان في استخدام التعاملات الإلكترونية في عمليات الصرف وخدم المستفيد ويسر عليه، لكنه لا يزال يعتمد على العمل الورقي من خلال التوسع المستمر في المكاتب والتي بلغت حتى الآن 112 مكتبا.