مؤسسة "مسك « النوعية !
3 مارس 2014 - 2 جمادى الأول 1435 هـ( 521 زيارة ) .

مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية «مسك الخيرية» تفاجئنا دوماً برعايتها لملتقيات نوعية ينفذها شباب الوطن بكفاءة واقتدار وتدلل على رسالة المؤسسة ورئيسها المهتم بشؤون الشباب ودعمهم حيث تتكامل من خلالها متانة القالب وقيمة المحتوى ، حيث تعمل " مسك " على تأسيس حاضنات أعمال للشباب لنشر إبداعاتهم الإعلامية من المحتوى الجديد، وكذلك إنتاج عدد من الأعمال الإعلامية لنقل العديد من القصص والتقاليد المرتبطة بتاريخنا الإسلامي بقالب حديث يوافق توجهات النشء الجديد ويحاكيها.

في هذا الإطار يمثل ملتقى "مغردون سعوديون" الثاني الذي تقيمه " مسك " اليوم امتداداً لأعمالها ذات الحداثة والنوعية ، وسيعمل الملتقى من خلال جلساته على تقويم السلوك في استخدام "تويتر" و التمثيل على استخدامات إيجابية لشبكات التواصل في التوعية المجتمعية وسيخصص الملتقى هذا العام جلساته حول سلبيات التعصب الرياضي في " تويتر " وكيفية الحد منه وتشجيع الشباب على نبذ التعصب الرياضي بكافة أشكاله ودرء سلبياته ، وسيقدم الملتقى جلسات لعدد من المشاريع السعودية الشابة التي استثمرت " تويتر " للترويج لمنتجاتها بالإضافة لجلسة خاصة للناشئة، ما يؤكد أن الشباب السعودي فاعل ومؤثر إيجابياً وقادر على تحقيق النجاح في التعامل الصحيح مع التقنيات الحديثة وبالذات مواقع التواصل الاجتماعي ما يعزز صورتهم الإسلامية المشرقية وانتماءهم الوطني .

" مسك " كانت قد احتضنت ملتقى الإعلام المرئي الجديد " شوف " الذي أقيم لأول مرة بالرياض، وركز على أهم القضايا المتعلقة بالإعلام المرئي الجديد، ومدى إسهامه في رفع الوعي لدى الشباب وتسخير أدوات هذا الإعلام لخدمة وتنمية الوطن، كما نظمت ملتقى " كمل " رغبة في تغيير المفهوم السائد للفشل ولتحويل الفشل إلى نجاح .