الكويتيون أصحاب مبادرات إنسانية
21 ديسمبر 2010 - 15 محرم 1432 هـ( 151 زيارة ) .

 رئيس المكتب الاقليمي لشبكة الانباء الانسانية التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، خالد خليفة، ضرورة دعم وتبادل المعلومات واستعمالها بفعالية أكثر في إدارة الأزمات والطوارئ وأهمية الشفافية في تبادل المعلومات بين المؤسسات التي تعمل في المجال الإنساني.


واضاف خليفة في تصريح صحفي، عقب لقائه مع رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي برجس البرجس، ان المعلومات شكلت دائما عنصرا رئيسيا في العمل الإنساني وأثبتت مدى حيوية دورها في توفير ركائز متينة للدعوة الفعالة والواعية ولصنع القرار وتخصيص الموارد المناسبة للمجتمعات المتضررة وللعاملين في المجال الإنساني على حد سواء.

مبادرة
وقال: ان الهدف من لقاء البرجس هو لتقديم مبادرة جديدة لتبادل وادارة المعلومات الانسانية مع جمعية الهلال الاحمر الكويتي، التي لها باع كبير في العمل الانساني على المستوى الاقليمي والدولي.
وأشاد بالدور الكبير الذي تضطلع به جمعية الهلال الأحمر الكويتي في مواجهة الازمات والحالات الانسانية خلال السنوات الأخيرة، بالاضافة الى اسهاماتها المهمة وجهودها على الصعيدين المحلي والاقليمي.
واشار خليفة الى ان اعمال الجمعية تتوافق مع المبادئ الانسانية وقوانين الامم المتحدة، ونشعر بالسعادة حيال الشراكة مع جمعية الهلال الاحمر، معربا عن امله في ان يتم التوصل مع الجمعية لاقامة اتفاق شراكة في تبادل المعلومات الانسانية.

سبّاقة
وحول جهود الكويت في المجال الانساني، ذكر ان الكويت سباقة في العمل الخيري ولها اسهاماتها المتميزة في مجال الاغاثة الانسانية، مشيرا الى ان تلك الاسهامات الكويتية التي وصلت الى مواقع عدة في جميع انحاء العالم تعطي دلالة واضحة على ان الشعب الكويتي صاحب مبادرات انسانية لكل محتاج.
واكد اهمية تبادل المعلومات الانسانية، وخصوصا في اللغة العربية، موضحا ان تبادل المعلومات قضية مطروحة منذ فترة، خاصة في المنطقة العربية وتحتاج الى ابرازها أكثر في الصحافة والاعلام.
وقال: خليفة اننا بحاجة الى آلية افضل لتبادل وادارة المعلومات الانسانية بين المؤسسات والحكومات والجهات المانحة والمؤسسات الاعلامية ايضا، مشيرا الى وجود جهد كبير للمؤسسات الانسانية العربية والخليجية في مجال الاغاثة في اماكن كثيرة. وذكر ان فعالية جمع وتصنيف وتحليل ونشر المعلومات المناسبة في الوقت المناسب تشكل واحدا من التحديات الأساسية التي تواجه المنظمات الإنسانية في أي عملية استجابة.

شبكة
وعن شبكة الانباء الانسانية (إيرين)، قال: «ايرين» شبكة أنباء مستقلة تعنى بالشؤون الإنسانية، حيث يتمثل دورها الرئيسي بتزويد المجتمع الإنساني بالأنباء التي تغطي مناطق أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والشرق الأوسط وسط آسيا. واضاف ان الشبكة تستهدف صناع القرار العاملين في وكالات الإغاثة والحكومات المضيفة والمانحة ومنظمات حقوق الإنسان وجماعات الدعوة والمؤسسات الأكاديمية ووسائل الإعلام، وتسعى «إيرين» الى توصيل أخبارها للفئات الضعيفة في المجتمع لتساعدهم في الحصول على معلومات موثوقة، وبالتالي أخذ قرارات مدروسة بشأن مستقبلهم.