الأنظمة والتشريعات
إذا اتفقنا بأن العمل الخيري، الذي نناقشه ونتحدث عنه، هو الكيان والمظلة الرسمية المسجلة التي لها هيكل ولها موقع واسم ونشاط، ويعمل بها عدد من الأفراد على صفة الديمومة، وإنما أردت بهذا التوصيف ألا ينصرف ذهن القارئ إلى الأنشطة التطوعية الفردية أو أنشطة المجموعات أو الفرق التطوعية التي تفتقر إلى مجموع ما ذكرناه في وصف الجهة الخيرية محل الحديث هنا، فإذا توحد المفهوم فإننا نتحول بدفة الحديث إلى معوق ومشكلة من مشكلات تلك الجهات، وهي ضعف اللوائح والأنظمة، وذلك مظهر من مظاهر ضعف العمل المؤسسي فيها.
الإدارة المؤسسية في العمل الخيري
مجتمعنا بطبيعته محبٌّ للخير، وهناك الكثير من الشواهد على هذا الأمر، ومنها توافد الآلاف للتبرّع عندما توجّه لهم الدعوة من قِبل الجهات الرسمية للتبرّع لقضية معيّنة، فأنت تجد الطوابير من الأفراد بمختلف مستوياتهم، يهبّون لتلبية هذه الدعوة، وعندما تكون هناك دعوى لعتق رقبة، أو سداد دَين، أو تأسيس نشاط خيري أو اجتماعي، فإنك تجد الكثير يحرص على المشاركة سواء ماديًّا، أو معنويًّا، أو بأي طريقة ممكنة، كل حسب استطاعته.
البحث العلمي والعمل الخيري
التبرع السخي لوقف مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة الخيري الذي قدم أثناء وضع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المؤسس والرئيس الأعلى لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة يوم أمس الأول حجر الأساس لمشروعه الخيري الكبير بمناسبة مرور عشرين عاما على إنشاء المركز،
التطوع
كان هذا الموقف فرصة لإظهار طاقة شبابنا ومواقفهم في الأزمات. فقد قام موظفو الرئاسة العامة لشؤون الحرمين من السعوديين بحمل وتعبئة مياه زمزم بدل عمال الشركة المضربين عن العمل. وأخذتني هذه الحادثة للتفكير في قضية خدمة مساجد الله، وعلى وجه الخصوص الحرمين الشريفين، وما يمكن أن يناله المسلم من أجر عظيم حين يقوم بهذه الخدمة الجليلة.
العمل الاجتماعي
العمل الخيري والموقف الانساني أصبحا طبع وامل ونظرة ابناء مجتمعنا الكبير، مما جعل انتشار المواقع والاعمال والمسئوليات في هذا الشأن متعددة ومختلفة، وتهدف الى ابراز هذا العمل وتوفيره وخدمته لمختلف الفئات والشرائح المستفيدة منه.. ووزارة الشئون الاجتماعية هي المسئولة توجيها وادارة ومتابعة واشرافا، ولها سجل حافل في ابراز هذه الصورة الرائعة التي هي شعار ابناء الوطن.. والوزارة بحكم المسئولية والمسمى والهدف قامت وتقوم وتسعى جاهدة الى نجاح خطة العمل والمصداقية في التنفيذ والاشراف والرقابة على المجالين المالي والاداري، ولكن مع تعدد مهام الوزارة هناك بعض الملاحظات على الكثير من الجمعيات وبعض المهام والاعمال الخيرية..
العمل الخيري الخليجي
ما إن ضرب الزلزال دولة النيبال حتى تبارت الكثير من الدول المانحة إلى تقديم المساعدات المختلفة إلى دولة النيبال؛ لمساعدتها ومساعدة شعبها على تجاوز المحنة التي ألمت بهم. وبالتأكيد، فإن دول الخليج العربي من بين الدول السباقة إلى عمل الخير، ومد يد العون لتك الدولة المنكوبة.. المركز الدولي للأبحاث والدراسات (مداد) في هذا الإيجاز لا الحصر بعرض بعض من تلك النماذج الخيرة التي وقفت إلى جانب النيبال في محنتها هذه.
العمل الخيري و التنمية
يعتبر العمل الخيري أحد أهم روافد التنمية والدعم الاجتماعي، وقد تطور عبر الأيام ليصبح صناعة عالمية لها دور مؤثر في مواجهة الأزمات والكوارث الإنسانية، وكذلك محاربة الفقر والجهل، وحماية حقوق الإنسان التي كفلتها شريعتنا السمحة، التي حثت على العمل الخيري وشجعت المساهمة فيه وشجعت الاحتساب والتطوع والبذل والتبرع من أجل تحقيق هذه الغايات النبيلة، ويكفي أن الله تعالى ربط ذلك بالفلاح كما في قوله جل وعلا في آخر سورة الحج (وافعلوا الخير لعلكم تفلحون).
العمل الخيري و المانح
رحل العم جاسم محمد الخرافي عن هذه الدنيا بجسده لكن ذكراه العطرة كبيرة في قلوبنا وفعله الخير عظيم في نفوسنا وأياديه البيضاء في دعم العمل الاجتماعي والإنساني حاضرة في عقولنا تشهد للقاصي والداني على انسانيته.
العمل الخيري والمتغيرات المعاصرة
تحت عنوان "العمل الإنساني في عصرنا الحالي: الواقع والتحديات" انعقدت ورشة عمل هي أشبه بندوة علمية رصينة في مقر منظمة التعاون الإسلامي بجدة يومي الاثنين والثلاثاء 10-11 يونيو 2013م. ونظمت الندوة ثلاث من أكبر المنظمات الخيرية والإنسانية في العالم: هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بالمملكة العربية السعودية، ومنظمة التعاون الإسلامي، واللجنة الدولية للصليب الأحمر. ويخيّل إليَّ أنها المرة الأولى التي تتعاون فيها هذه المنظمات الثلاث الكبرى في تنظيم ندوة علمية كبيرة متخصصة، يشارك فيها علماء ومختصون بالعشرات من جميع أنحاء العالم؛ ليقدموا حصيلة خبراتهم وتجاربهم في أبحاث علمية جادة نوقشت بروح علمية عالية في جلسات الندوة.
إلى أي مدى تثق أن الدول ستلتزم بما أعلنت عنه من تقديم مساعدات في مؤتمر المانحين الثالث / الكويت لمساعدة الشعب السوري :




اشتراك
إلغاء
الرسالة

     يتناول الكتاب العمل الإغاثي كشكل من أشكال التكافل الاجتماعي، وهو أحد الأسس المهمة للنهضة الإسلامية، ويسهم الكتاب في التعريف بالعمل الإغاثي، والدعوة إليه، وضرورته التربوية والاجتماعية والنفسية، ليسهم في التصدي للتيارات الغربية الوافدة، والتي بدأت تغزو المجتمعات الإسلامية، مستغلة العوز والفقر والكوارث التي تحل بالمسلمين، ولا سيما الدول الفقيرة.

    ويعمل على تبيان مفهوم العمل الإغاثي، ومشروعيته، ومجالاته المتعددة، كما قرره القرآن والسنة النبوية، وإيضاح بعض التطبيقات العملية في كيفية ممارسة المجتمع الإسلامي الأول للعمل الإغاثي، وبيان مجالات العمل الإغاثي التطوعي، وثمراته الإيجابية على الفرد والمجتمع، مع ذكر بعض التصورات والأساليب المقترحة للعمل الإغاثي في المجتمع الإسلامي المعاصر، من خلال بيان دور الوسائط التربوية، والمؤسسات الاجتماعية، سواء الرسمية أو الشعبية، وبيان مظاهر العمل الإغاثي في حاضر الأمة الإسلامية، وإبراز أهم نشاطاته في المجتمعات الإسلامية المعاصرة،  والثمرات الدنيوية والأخروية التي تترتب على قيام الفرد في المجتمع بالأعمال الإغاثية.

 

شعبان
رمضان
شوال
ذو القعدة
ذو الحجة
محرم
صفر
ربيع الأول
ربيع الثاني
جمادى الأول
جمادى الثاني
رجب
كرسي البر للخدمات الإنسانية
الأوتشا
مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية
الهيئة الاسلامية الخيرية العالمية
الأوقاف النيوزيلندية
الندوة العالمية للشباب الاسلامي
عطاء للتنمية البشرية والادارية
مؤسسة عبد الرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية
جمعية وئام
مؤسسة سليمان بن عبد العزيز الراجحي
جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية
هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية
مؤسسة حمد الحصيني الخيرية
جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
أوقاف الراجحي
الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية
التصنيع
مؤسسة الطيار الخيرية
مؤسسة محمد وعبد الله إبراهيم السبيعي الخيرية
مؤسسة الأميرة العنود الخيرية